طبيب ترامب: الرئيس أكمل علاجه من «كورونا» وجاهز للعودة إلى الحياة العامة

الرئيس الأميركي دونالد ترامب والسيدة الأولى ميلانيا في مطار بولاية أوهايو، 29 سبتمبر 2020، (رويترز)

قال الطبيب الخاص للرئيس الأميركي دونالد ترامب إنه أكمل علاجه بعد إصابته بفيروس «كورونا المستجد»، ويستطيع العودة إلى ممارسة التزاماته العامّة.

وأوضح الدكتور شون كونلي أن الرئيس تجاوب بشكل «جيّد للغاية» مع العلاج، و«ظلت حالته مستقرة»، حسب تصريحات نشرها موقع إذاعة «بي بي سي» البريطانية.

وصرح ترامب لاحقا بأنه قد يجري فحص كشف آخر للفيروس اليوم الجمعة، وتمنى المشاركة في فعالية انتخابية في عطلة نهاية الأسبوع.

ترامب يرفض المناظرة الافتراضية
وكان قد أعلن في وقت سابق انسحابه من المناظرة التلفزيونية مع المرشح الديمقراطي جو بايدن الخميس المقبل، وقال ترامب إنه «لن يضيع وقته في مناظرة افتراضية»، وأثارت الخطوة خلافا حول كيف ومتى ستعقد مثل هذه المناقشات في المستقبل.

وأضاف في اتصال هاتفي مع قناة «فوكس بيزنس» إنه غير مهيأ للجلوس خلف كمبيوتر، «فالأمر سخيف»، بينما قال منافسه الديمقراطي جو بايدن إن الرئيس «يبدّل رأيه في كلّ ثانية»، وصدر عن فريق حملته الانتخابية أن ترامب «لا يريد وبوضوح مواجهة أسئلة الناخبين».

ثم اقترح فريق بايدن تأجيل المناظرة المفترض عقدها في ميامي إلى 22 أكتوبر بدلاً من 15. ولاقى الاقتراح موافقة الغريمين، ومع ذلك قال فريق ترامب إنه يجب إجراء مناظرة ثالثة وجها لوجه في 29 أكتوبر، قبل موعد الاقتراع بخمسة أيام فقط.

وشهدت جلسة المناظرة الأولى في 29 سبتمبر إهانات ومقاطعات، بينما كانت المناظرة بين المرشحين لمنصب نائب الرئيس، مايك بنس وكامالا هاريس، مدروسة بشكل أفضل.

كلمات مفتاحية