مواجهة بين بنس وهاريس بشأن تعامل إدارة ترامب مع جائحة «كورونا»

مايك بنس وكامالا هاريس خلال المناظرة، 7 أكتوبر 2020، (رويترز)

اشتبك نائب الرئيس الأميركي مايك بنس والمنافسة الديمقراطية كامالا هاريس بشأن طريقة تعامل إدارة الرئيس دونالد ترامب مع جائحة فيروس كورونا المستجد، خلال مناظرتهما، في الوقت الذي يكافح فيه البيت الأبيض لاحتواء تفشي الوباء داخله، والذي أصاب ترامب وعشرات الأشخاص الآخرين.

تناقض النقاش المثقل بالسياسة والهادئ نسبيا مع المواجهة الرئاسية الفوضوية التي جرت الأسبوع الماضي بين ترامب والمرشح الديمقراطي للرئاسة جو بايدن، والتي شابتها مقاطعات ترامب المستمرة والإهانات الشخصية من كلا الرجلين، حسب وكالة «رويترز».

بنس يلوم الصين
وردا على اتهام ترامب بالإخفاق في مكافحة الوباء، ألقى بنس باللوم على الصين، وأشاد بجهود الإدارة الأميركية لمحاربة المرض، بما في ذلك قرار ترامب في أواخر يناير بتقييد السفر من بؤرة الوباء في الصين.

وقال: «أريد أن يعرف الشعب الأميركي أنه منذ اليوم الأول، وضع الرئيس دونالد ترامب صحة أميركا أولا»، مضيفا: «الصين مسؤولة عن فيروس كورونا، والرئيس ترامب ليس سعيدًا بذلك».

«أعظم فشل في تاريخ أميركا»
في حين رأت هاريس مع بدء النقاش في جامعة يوتا في سولت ليك سيتي: إن الشعب الأميركي شهد «أعظم فشل لأي إدارة رئاسية في تاريخ البلاد».

اقرأ أيضا: ترامب ينهي «محادثاته الاقتصادية» مع الديمقراطيين.. وبايدن يتهمه بالتخلي عن الأميركيين

وواجهت هاريس، التي خاضت ترشحها غير الناجح للرئاسة، ضغوطا هائلة أثناء توليها أكبر مرحلة سياسية في حياتها، يوم الأربعاء، ونجحت إلى حد كبير في أداء الدور الهجومي التقليدي للزميل.

وجرى فصل المرشحين عن طريق 12 قدما «3.6 متر» ودرع زجاج شبكي، في تذكير بالفيروس الذي أدى إلى أكبر أزمة صحية عامة منذ قرن.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط