البشير يمثل للمحاكمة بتهمة تنفيذ انقلاب 1989

الرئيس السوداني السابق عمر البشير داخل القفص في قاعة المحكمة بالخرطوم، 28 سبتمبر 2019، (رويترز)

مثل الرئيس السوداني المخلوع عمر البشير أمام المحكمة، الثلاثاء، في بداية محاكمة بتهمة تنفيذ الانقلاب العسكري الذي استولى فيه على السلطة العام 1989.

وبدا البشير، الذي قدم نفسه بعبارة «رئيس جمهورية سابق»، في حالة جيدة وراء قضبان قفص معدني في قاعة المحكمة، مرتديا ملابس السجن البيضاء، وعلى وجهه كمامة أنزلها للتعريف بنفسه، بحسب «رويترز».

وفي مقطع مصور بثه التلفزيون السوداني الرسمي قال البشير، البالغ من العمر 76 عاما، إنه محتجز في سجن كوبر بالخرطوم. وظهر بعض معاوني البشير السابقين إلى جانبه في المحاكمة، التي كانت قد تأجلت بسبب الازدحام الشديد عند موعد بدئها الذي كان مقررا الشهر الماضي.

بدء محاكمة البشير بتهمة الانقلاب على الحكومة المنتخبة
تأجيل محاكمة البشير وآخرين بطلب من محامي الدفاع

وأطاح ضباط الجيش البشير في أبريل 2019 بعد احتجاجات في الشوارع على مدى أشهر، قبل التوصل إلى اتفاق لتقاسم السلطة بين الجيش وجماعات مدنية.

عُقدت جلسة المحاكمة الثلاثاء غداة توقيع القيادة الانتقالية في السودان اتفاق سلام مع بعض الجماعات المتمردة، التي كانت تحارب جيش البشير والميليشيات المتحالفة معه في دارفور.

ويواجه البشير محاكمة أخرى لدوره المزعوم في قمع الاحتجاجات على حكمه. وفي ديسمبر صدر عليه حكم بالسجن عامين في قضية أخرى بتهم فساد. علاوة على ذلك فإن البشير مطلوب من قبل المحكمة الجنائية الدولية بتهمة ارتكاب جرائم إبادة جماعية وجرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية في دارفور.

كلمات مفتاحية