فحص جديد لرئيس البرازيل يؤكد عدم تعافيه من «كورونا»

ذكرت شبكة «سي إن إن» البرازيلية الإخبارية، الأربعاء، أن اختبارًا جديدًا أثبت عدم تعافي الرئيس البرازيلي غايير بولسونارو من إصابته بفيروس «كورونا المستجد» الذي أُصيب به قبل أسبوع.

ومنذ التأكد من إصابته بمرض «كوفيد-19»، الذي يسببه فيروس «كورونا»، يقول بولسونارو إنه ما زال في صحة جيدة. وقال مطلع الأسبوع الجاري إنه سيستأنف عمله المعتاد لو جاءت نتيجة الاختبار سلبية، بحسب «فرانس برس».

الرئيس البرازيلي غايير بولسونارو يعلن إصابته بفيروس «كورونا»
الرئيس البرازيلي خضع لفحص «كورونا» والنتائج تظهر اليوم

وفي وقت سابق، أعلن الرئيس البرازيلي أنه شعر بتوعك وبدأ بتناول حبة من عقار هيدروكسي كلوروكين يوميًّا، وهو العقار المثير للجدل في علاج «كورونا». وعمد بولسونارو «65 عامًا» منذ بدء انتشار الوباء إلى التقليل من شأن خطورته، وعبر عن معارضته لإجراءات العزل التي اتخذها حكام ولايات برازيلية، مشددًا على ضرورة عدم عرقلة نشاط الاقتصاد الوطني.

والبرازيل هي أكثر ثاني دولة تضررًا بالوباء في العالم، بعد الولايات المتحدة، من حيث عدد الإصابات والوفيات.

المزيد من بوابة الوسط