إيران تسجل 12 ألف وفاة بفيروس «كورونا» وتعتزم إعادة فرض قيود بطهران

إيرانيتان في أحد شوارع طهران، 1 يوليو 2020. (أ ف ب)

أعلنت إيران الأربعاء أن حصيلة الوفيات بفيروس «كورونا المستجد» تخطت 12 ألفا، وأنها تعتزم إعادة فرض قيود في طهران لمنع انتشار جديد للمرض.

ويأتي ذلك غداة إعلان الجمهورية الإسلامية أعلى حصيلة وفيات يومية بلغت مئتين جراء الفيروس. وتكافح إيران أسوأ تفش للفيروس في الشرق الأوسط منذ أواخر فبراير، بحسب «فرانس برس».

وقالت الناطقة باسم وزارة الصحة سيما سادات لاري إن السلطات سجلت 153 وفاة إضافية في الساعة الـ24 الماضية، ما يرفع الحصيلة الإجمالية إلى 12 ألفا و84 وفاة. كما ارتفع العدد التراكمي للإصابات إلى 248 ألفا و379 مع تسجيل 2691 إصابة جديدة.

عدد قياسي من الوفيات بفيروس «كورونا» في إيران
روحاني يدعو إلى تطبيق أوامر وضع الكمامات لخفض الحصيلة اليومية لوفيات «كورونا»

وتسع من المحافظات الإيرانية الـ31 مصنفة حاليا باللون الأحمر، وهو الأعلى على مقياس المخاطر المرمز بالألوان. وهناك عشر محافظات أخرى في حالة تأهب من بينها العاصمة طهران والمحافظة المحيطة، وفق لاري.

وقال رئيس فريق العمل المكلف مكافحة الفيروس علي رضا زالي إن «طهران تواجه وضعا حساسا جدا». ونقلت عنه وكالة الأنباء الطلابية (إيسنا) قوله إن «عدد الإصابات والوفيات والمرضى في المستشفيات في منحى تصاعدي حاد في الأيام العشرة الماضية».

إغلاق المدارس
وأغلقت إيران المدارس وألغت فعاليات عامة وحظرت السفر بين المحافظات الـ31 في مارس، لكن الحكومة رفعت القيود تدريجيا منذ أبريل لإنعاش اقتصادها. وقال علي رضا زالي إن طهران بحاجة «لفرض قيود مشددة» لاحتواء الفيروس، وستناقش إعادة فرضها في اجتماع عاجل مع وزير الصحة.

وقال نائبه علي ماهر لوكالة «إيسنا» إن التدابير يمكن أن يعاد فرضها اعتبارا من السبت. وبعض المحافظات المصنفة باللون الأحمر أعادت بالفعل فرض قيود في الأسابيع الماضية بعد أن تلقت الضوء الأخضر من الحكومة.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط