تحرك عاجل من رئيس الفلبين لإنقاذ عمال عالقين بسبب أزمة «كورونا»

الرئيس الفلبيني رودريجو دوتيرتي. (أرشيفية: الإنترنت)

 أمهل الرئيس الفلبيني رودريجو دوتيرتي حكومته أسبوعا لحل مشكلة نحو 24 ألف عامل فلبيني أعيدوا من الخارج وعلقوا لأسابيع على متن سفن سياحية أو في الحجر الصحي بسبب فيروس كورونا ويتوقون للعودة إلى منازلهم.

وقال هاري روكي المتحدث باسم دوتيرتي اليوم الاثنين «الرئيس قال إن بوسعهم استخدام جميع موارد الحكومة وأي وسائل للنقل، من حافلات وطائرات وسفن، لإعادة العمال الفلبينيين بالخارج»، حسب وكالة «رويترز».

اقرأ أيضا: أكثر من 140 ألف شخص يجبرون على مغادرة منازلهم في الفلبين

وهناك الآلاف على متن سفن سياحية قبالة خليج مانيلا أو داخل فنادق ومنشآت صحية مزدحمة بينهم من يشعر بالإحباط بعد أن جاءت نتيجة فحصهم سلبية أو أنهوا 14 يوما من الحجر الصحي الإجباري. والعمال الفلبينيون بالخارج مصدر دخل للبلاد وإحدى ركائز دعم دوتيرتي. والتحويلات السنوية التي تقدر بأكثر من 30 مليار دولار محرك رئيسي لاقتصاد الفلبين وتعيل ملايين الأسر.

وتترقب الحكومة عودة مئات الآلاف الآخرين من العمال بعد فقدهم للعمل في ظل تأثير فيروس كورونا على الاقتصاد بأنحاء العالم. وعزت التأخير إلى الصعوبات المتعلقة بإجراء الفحوص. وقالت السلطات إن أكثر من 30 ألف فلبيني في الخارج عادوا للبلاد، وأظهرت الفحوص إصابة 515 بفيروس كورونا من بين 27 ألفا خضعوا للفحص حتى 20 مايو. وسجلت الفلبين أكثر من 14 ألف حالة إصابة بالفيروس توفيت منها 868 حالة.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط