تسجيل أول إصابة بفيروس «كورونا» في ووهان الصينية منذ أكثر من شهر

رجل يضع كمامة للوقاية من فيروس كورونا المستجد في أحد شوارع بكين ،10 مايو 2020 (فرانس برس)

رفعت الصين، اليوم الأحد، مستوى الخطر الوبائي في أحد أحياء مدينة ووهان بعد اكتشاف إصابة بفيروس «كورونا المستجد»، هي الأولى منذ أكثر من شهر في المدينة التي شهدت ظهور الوباء.

واكتشفت الإصابة في ووهان، المدينة الواقعة في وسط الصين، التي تأذت بشكل خاص جراء تفشي الفيروس ووضعت لأكثر من شهرين قيد الحجر الصحي، وفق ما أعلنت الأحد اللجنة الوطنية للصحة، وهذه أول إصابة منذ 3 أبريل الماضي، حسب وكالة «فرانس برس».

والمريض رجل عمره 89 عاما يقيم في حي جونغسيهو بشمال غرب ووهان، وفق السلطات المحلية، التي أشارت إلى رفع مستوى الخطر الوبائي في الحي من ضعيف إلى متوسط.

وتعتبر ووهان منطقة ضعيفة الخطورة منذ رفع الحجر الصحي عنها في 8 أبريل الماضي، وهي الىن تعاود النشاط للعودة للحياة بشكل تدريجي.

اقرأ أيضا: إغلاق نواد ليلية في كوريا الجنوبية خوفا من موجة ثانية من وباء «كورونا»

وعاد طلاب السنة الدراسية الأخيرة إلى المدارس الأربعاء الماضي، وسط تدابير صحية مشددة وواضعين كمامات، بعد توقف الدراسة أربعة أشهر بسبب الفيروس.

في الوقت ذاته، أعلنت الصين اليوم الأحد عن 13 إصابة جديدة بالفيروس، وهي أول مرة منذ الأول من مايو تعلن فيه عن حصيلة يومية تفوق عشر إصابات.

وسجلت الغالبية الكبرى من الحالات الجديدة في شمال شرق الصين، حيث فرض الحجر الصحي على مدينة شولان.

وأقرت الصين أمس السبت بأن الوباء كشف عن ثغرات في نظامها الصحي، في وقت تتعرض فيه بكين لانتقادات شديدة من الرئيس الأميركي دونالد ترامب.