ألمانيا تتكفل بنفقة علاج أوروبيين مصابين بـ«كورونا» نقلوا إلى مستشفياتها

نقل مصاب من سيارة الإسعاف إلى داخل المستشفى في ألمانيا. (الإنترنت)

أعلنت الحكومة الألمانية، الإثنين، أن بلادها ستتحمل نفقة علاج المرضى الأوروبيين المصابين بوباء «كوفيد-19»، الذين يخضعون للعلاج في مستشفياتها وتتطلب رعايتهم الاستعانة بجهاز التنفس الصناعي.

وقال وزير الصحة الألماني ينس شبان، قبل اجتماع لمجلس الوزراء حول أزمة فيروس «كورونا المستجد»، إن كلفة رعاية هؤلاء المرضى قد تصل إلى نحو 20 مليون يورو، بحسب «فرانس برس».

ألمانيا تعلن مواعيد فتح المتاجر وتبدأ المرحلة الأولى للخروج من العزل

وأوضح أن «ألمانيا ستدفع تكاليف رعاية المرضى» الأوروبيين «لأن هذا هو مفهومنا للتضامن الأوروبي». واستقبلت ألمانيا، الأقل تضررًا من جيرانها بالوباء والتي لديها أسرَّة شاغرة في أقسام الإنعاش، مرضى أوروبيين منذ نهاية مارس، لتخفيف العبء عن الأنظمة الصحية في الدول المجاورة.

وأشار الوزير إلى أن برلين تتكفل حاليًا نفقة علاج «أكثر من 200 مصاب بالفيروس» وتملك «القدرة، إذا لزم الأمر، على استيعاب المزيد». وبين المرضى الذين دخلوا المستشفى في ألمانيا، قدم 130 شخصًا من فرنسا و44 من إيطاليا و55 من هولندا، بحسب ما قال ناطق باسم وزارة الخارجية الإثنين.

ألمانيا تعلن أن فيروس «كورونا» بات تحت السيطرة

ويأتي إعلان هذا الامر بالتزامن مع إعادة فتح غالبية المتاجر التي لا تزيد مساحتها على 800 متر مربع الإثنين، كجزء من الرفع التدريجي لتدابير الإغلاق في المانيا.  وأعلن شبان الجمعة أن فيروس «كورونا المستجد» بات «تحت السيطرة».

وسجلت ألمانيا حتى الإثنين 141672 إصابة بفيروس «كورونا »، بزيادة 1175 حالة خلال 24 ساعة، و4404 وفيات، بحسب آخر حصيلة لمعهد «روبرت كوخ».

المزيد من بوابة الوسط