كوريا الجنوبية ترسل أولى شحنات فحوصات «كورونا» إلى الولايات المتحدة

فريق طبي يجري فحوصات الكشف عن كوفيد-19 في مطار انتشون الدولي غرب سيول، 1 أبريل 2020. (أ ف ب)

أعلنت شركات كورية جنوبية، اليوم الإثنين، إرسال أولى شحنات فحوصات الكشف عن فيروس «كورونا المستجد» إلى الولايات المتحدة لمساعدة واشنطن في مكافحة الوباء، استجابة لطلب قدمه الرئيس الأميركي دونالد ترامب، كما أفادت وكالة «يونهاب» الكورية الجنوبية الإثنين.

وباتت الولايات المتحدة الأعلى  إصابة بـ«كوفيد-19» في العالم وأكبر عدد وفيات مرتبطة بالمرض وصل الى 22 ألفًا، بحسب «فرانس برس».

كوريا الجنوبية تصدر معدات فحص «كورونا» للولايات المتحدة

وكانت كوريا الجنوبية في فبراير الماضي ثاني أكثر دولة تضررًا من الوباء بعد الصين، لكنها تمكنت من احتواء انتشاره بفضل استراتيجية شاملة تستند إلى إجراء الكثير من الفحوصات. وأجرت فحوصات على أكثر من نصف مليون شخص ما أتاح للسلطات تحديد كيفية انتشار الوباء وضبطه. وكان الرئيس الكوري الجنوبي مون جاي-إن أعلن الشهر الماضي أن ترامب طلب منه شحنة فحوصات خلال اتصال هاتفي بينهما.

وستقلع طائرة شحن أميركية، الثلاثاء، من مطار إنتشون الكوري الجنوبي متوجهة إلى ولاية ماريلاند الأميركية وتنقل فحوصات مصنعة من قبل شركتين محليتين، كما أوردت «يونهاب» نقلاً عن مسؤول في وزارة الخارجية الكورية الجنوبية.

فيروس «كورونا» يظهر في تحاليل مرضى متعافين

وهاتان الشركتان الكوريتان الجنوبيتان ضمن ثلاثة مصنعين في البلاد تلقوا في الآونة الاخيرة إذنًا مسبقًا طارئًا من السلطات يتيح تسويق الفحوصات في الولايات المتحدة بحسب «يونهاب» دون أن توضح أسماء الشركات أو الكميات المعنية. وأكدت ناطقة باسم وزارة الخارجية الكورية الجنوبية لوكالة «فرانس برس» أن شحنات الفحوصات ستغادر الثلاثاء، لكنها رفضت إعطاء مزيد التوضيحات.

وكان المصنع الكوري الجنوبي «إس دي بيونسنسور» أعلن لوكالة «فرانس برس»، الشهر الماضي، أنه ينتج 350 ألف فحص في اليوم، وأنه على وشك الانتقال إلى مليون فحص يوميًّا. وسجلت كوريا الجنوبية نحو عشرة آلاف و500 حالة بـ«كوفيد-19» وقد تماثل للشفاء نحو 70% من المرضى.