الملكة إليزابيث تنعزل وترجيح إلغاء زيارة إمبراطور اليابان

أعلن قصر باكنغهام أن الملكة إليزابيث الثانية ستنتقل إلى قصر ويندسور قبل أسبوع من الموعد المحدد لذلك، ويتم النظر في زيارة الدولة التي يفترض أن يجريها إمبراطور اليابان وزوجته بسبب فيروس كورونا المستجد.

وسبق أن أجلت الملكة (93 عاما) بعض التزاماتها العامة، ويجري الآن إدخال تغييرات إضافية على أنشطتها بسبب تشديد الحكومة البريطانية تدابير احتواء فيروس كورونا المستجد، وفق «فرانس برس».

بعد تحذيرات علمية قاتمة.. بريطانيا تبدأ إجراءات أكثر صرامة لمواجهة «كورونا»

وقال القصر في بيان «ستنتقل جلالتها إلى قصر ويندسور لفترة عيد الفصح يوم الخميس 19 مارس، قبل أسبوع من الموعد المحدد مسبقا. ومن المحتمل أن تبقى الملكة هناك بعد فترة عيد الفصح». تم الإبقاء على اللقاءات هذا الأسبوع مع رئيس الحكومة بوريس جونسون وآخرين، لكن سيتم النظر في اللقاءات المستقبلية.  وسيتم أيضا تأجيل أو إلغاء عدة فعاليات كان يفترض أن تحضرها الملكة أو أعضاء آخرون في الأسرة الملكية خلال الأشهر القادمة.

ويشمل ذلك القداس السنوي في كنيسة سانت جورج وخمس حفلات في الحدائق الملكية.  وأضاف البيان أنه سيتم بالتنسيق مع الحكومة إعلان مصير فعاليات أخرى من بينها زيارة إمبراطور وإمبراطورة اليابان لبريطانيا. كان من المقرر أن تجري الزيارة في الربيع المقبل.

المزيد من بوابة الوسط