تسجيل 152 حالة وفاة بـ«كورونا» في الصين وكوريا خلال يوم

امرأة تضع كمامة للوقاية من «كورونا» خلال سيرها في شارع في بكين، 23 فبراير 2020، (ا ف ب)

حصد فيروس «كورونا» المستجد أرواح 152 شخصا في الصين وكوريا الجنوبية، خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية.

وارتفعت حصيلة الوفيات الناجمة عن الفيروس في الصين الإثنين إلى 2592 حالة، إذ سجلت 149 وفاة في مقاطعة هوباي، بؤرة الوباء في وسط البلاد، إضافة إلى حالة في منطقة أخرى. وتمثل هذه الحصيلة ارتفاعا كبيرا بالمقارنة مع المسجّلة أمس الأحد، حين توفي 97 شخصا بالفيروس.

وقالت لجنة الصحة الوطنية في تحديثها اليومي لحصيلة الوفيات والإصابات إنّ عدد الإصابات المؤكدة ارتفع في البر الرئيسي للصين «باستثناء هونغ كونغ وماكاو» إلى أكثر من 77 ألف إصابة، بعدما سجلت في الساعات الأربع والعشرين الأخيرة 409 إصابات جديدة، غالبيتها في هوباي.

وتمثل حصيلة الإصابات الجديدة انخفاضا بنسبة الثلث تقريبا بالمقارنة مع عدد الإصابات التي سجلت الأحد وناهز نحو 650 إصابة. وبينما تراجعت وتيرة تفشي الوباء في الصين، فإن الوباء يتفشى بصورة متسارعة في سائر أنحاء العالم.

إذ أعلنت سول الإثنين تسجيل حالتي وفاة إضافيتين و161 إصابة جديدة بالفيروس، ليرتفع بذلك إجمالي عدد المصابين في كوريا الجنوبية إلى أكثر من 750 حالة.

اقرأ أيضا: كوريا الجنوبية ترفع مستوى التأهب والدول المجاورة لإيران تحمي نفسها من كورونا

وقال المركز الكوري للسيطرة على الأمراض والوقاية منها في بيان إن 129 من هذه الإصابات الجديدة مرتبطة بـ«كنيسة يسوع شينشيونجي» في مدينة دايغو (جنوب)، حيث يعتقد أن إحدى المصليات في هذه الكنيسة، وهي امرأة ستينية كانت تجهل أنها مصابة بالفيروس، نقلت العدوى إلى رفاقها، ولا سيما أثناء القداس. وأضاف أنّ حصيلة الوفيات الناجمة عن الفيروس ارتفعت إلى سبع بعد وفاة المريضين.

ويتركز القلق حاليا في ثلاث دول على الأقل هي كوريا الجنوبية «763 إصابة وسبع وفيات»، وإيران «نحو 40 إصابة وثماني وفيات» وإيطاليا «149 إصابة وثلاث وفيات».