Atwasat

كوريا الجنوبية ترفع مستوى التأهب والدول المجاورة لإيران تحمي نفسها من كورونا

القاهرة - بوابة الوسط الأحد 23 فبراير 2020, 11:40 مساء
alwasat radio

بعدما اعتبرت بكين أن فيروس كورونا المستجدّ يشكل أخطر حالة طوارئ صحية في الصين منذ تأسيس النظام الشيوعي العام 1949، أرغم الوباء الأحد كوريا الجنوبية على إعلان حالة الإنذار القصوى، كما فرضت إيطاليا حجرا صحيا على مدن عديدة واتخاذ دول مجاورة لإيران خطوات حمائية.

وبسبب القلق المتزايد من ارتفاع عدد الحالات في إيران (43 إصابة) والوفيات (ثمانية)، أغلقت كل من تركيا والأردن وباكستان وأفغانستان حدودها أو قلصت المبادلات مع هذا البلد، بحسب وكالة «فرانس برس».

والفيروس الذي ظهر لأول مرة في ديسمبر الماضي في مدينة ووهان الصينية أدى إلى وفاة 2442 شخصا وإصابة 77 ألفا في الصين القارية وتفشى في حوالي ثلاثين بلدا في العالم متسببا في 24 وفاة.

وصرح الرئيس الصيني شي جينبينغ الأحد بأن فيروس كورونا المستجد يشكل «أخطر حالة طوارئ صحية» في الصين منذ تأسيس النظام الشيوعي العام 1949، معترفاً بوجود «ثغرات» في حملة مكافحة الفيروس.

ومن أجل مواجهة الارتفاع السريع لعدد الإصابات، قرر الرئيس الكوري الجنوبي مون جاي، رفع مستوى الإنذار إلى «أعلى درجة»، مؤكدا بعد اجتماع للحكومة بهذا الشأن أن وباء كوفيد-19 هو «نقطة تحوّل.. الأيام المقبلة ستكون حاسمة».

وتضم كوريا الجنوبية، حيث سجلت إصابة 600 وشخصين، ثاني أكبر عدد من المصابين على أراضيها بعد الصين، إذا استُثنيت سفينة «دايموند برنسيس» في اليابان، وبين هؤلاء 300 من أتباع طائفة مسيحية وست وفيات بينها أربع أعلن عنها الأحد.

وكان 18 من أتباع الطائفة المصابين عائدين من زيارة حج في فلسطين، حيث أعلنت أول حالة واتخذت تدابير جديدة لمنع الدخول لمكافحة الفيروس.

وفي أوروبا، استيقظ حوالي 52 ألف شخص الأحد في مناطق «لا يسمح بالدخول إليها أو الخروج منها دون إذن خاص» في لومبارديا شمال إيطاليا، وهي أول دولة في أوروبا تُخضع مدناً إلى الحجر الصحي، بعد شهر تماماً على اتخاذ الصين تدبيراً مماثلاً حول بؤرة الوباء في مدينة ووهان (وسط الصين) التي تضم 11 مليون نسمة.

وأعلن رئيس منطقة فينيتو شمال شرق إيطاليا عبر قناة «سكاي تي جي 24» الإخبارية أن فعاليات كرنفال البندقية ستنتهي الأحد بدلا عن الثلاثاء، شأنها في ذلك شأن الأنشطة الرياضية كافة في المنطقة، جراء تفشي وباء كورونا المستجد.

وسجلت في إيطاليا 132 إصابة مما يجعلها أول بلد أوروبي من حيث عدد الحالات بحسب الدفاع المدني.

والاحد، توفيت امرأة مسنة جراء الفيروس في هذا البلد، ليرتفع بذلك عدد الوفيات إلى ثلاث بعد وفاة اثنين من المسنين في الأيام الماضية.

وتستعدّ فرنسا أيضاً إلى انتشار محتمل لوباء كوفيد-19، وفق قول وزير الصحة أوليفييه فيران الذي أكد أنه «يتابع عن كثب الوضع في إيطاليا»، معتبرا أنه «يُرجّح» أن يكون هناك إصابات جديدة في فرنسا.

على غرار إيطاليا، اتخذت إيران تدابير صارمة بعد تسجيل 15 إصابة جديدة مما يرفع العدد الإجمالي للإصابات إلى 43. وأُعلن عن ثلاث وفيات إضافية الأحد مما يرفع عدد الوفيات إلى ثمانية، وأعلنت الجمهورية الإسلامية السبت إغلاق المدارس في 14 محافظة بينها طهران.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط

تعليقات

عناوين ذات صلة
إردوغان يدعو روسيا إلى عدم اجتياح أوكرانيا
إردوغان يدعو روسيا إلى عدم اجتياح أوكرانيا
مدغشقر: 10 قتلى بفيضانات ناجمة عن أمطار غزيرة
مدغشقر: 10 قتلى بفيضانات ناجمة عن أمطار غزيرة
بلينكن يزور أوكرانيا على وقع المخاوف من اجتياح روسي
بلينكن يزور أوكرانيا على وقع المخاوف من اجتياح روسي
ستولتنبرغ يدعو روسيا والحلفاء في الناتو إلى محادثات جديدة
ستولتنبرغ يدعو روسيا والحلفاء في الناتو إلى محادثات جديدة
النرويج: الإرهابي بريفيك يطلب الإفراج المشروط عنه
النرويج: الإرهابي بريفيك يطلب الإفراج المشروط عنه
المزيد
الاكثر تفضيلا في هذا القسم
المزيد من بوابة الوسط