القضاء الأميركي يعاقب إيران بدفع 180 مليون دولار لصحفي كان مسجونا لديها

مراسل جريدة «واشنطن بوست» في طهران جيسون رضائيان (أرشيفية: فرانس برس)

قضت محكمة فدرالية في واشنطن، بدفع إيران 180 مليون دولار لمراسل جريدة «واشنطن بوست» في طهران جيسون رضائيان، الذي قضى سنة ونصف في السجون الإيرانية.

وأمر القاضي ريتشارد ليون بدفع المبلغ لرضائيان وعائلته، تعويضًا عن الألم والمعاناة والخسارة المادية التي تكبدها خلال 18 شهرًا من الاحتجاز، وقال في حكمه: «اعتقلت إيران واحتجزت جيسون من أجل زيادة وسائل الضغط في المفاوضات مع الولايات المتحدة.. أخذ رجل كرهينة وتعذيبه لضمان عامل تمكين في المفاوضات، هو أمر مخز ويستحق العقاب»، معتبرا أنه «يجب ردع إيران عن الإقدام على تصرّف مماثل»، وفق «فرانس برس». 

اقرأ أيضا: ترامب: إيران تحجب الإنترنت للتستر على ما يحدث من «موت ومأساة»  

وكان رضائيان أحد أربعة سجناء أطلقتهم إيران في 16 يناير 2016 قبل توقيعها اتفاقا مع القوى العظمى حول البرنامج النووي.

واعتقل رضائيان في يوليو 2014 في منزله بطهران حيث كان يعمل مراسلا للجريدة الأميركية، وصدر عليه حكم بالسجن بتهمة التجسس والتعاون مع حكومات معادية. ونفى الصحفي وجريدة واشنطن بوست هذه الاتهامات نفيا قاطعا.