المحققون في عزل ترامب يسعون لاستدعاء بولتون ليدلي بشهادته

قال رئيس التحقيق في عزل الرئيس الأميركي دونالد ترامب الأحد انه يرغب في استدعاء مستشار الأمن القومي السابق جون بولتون للإدلاء بشهادته، إلا أنه رجح أن يقاوم البيت الأبيض ذلك.

وتردد أن بولتون، الذي استقال من منصبه الشهر الماضي، أعرب عن قلقه إزاء جهود الإدارة السرية للضغط على أوكرانيا، ووصفها بأنها «صفقة مخدرات»، وفق «فرانس برس».

ويحقق محققو مجلس النواب فيما إذا كان ترامب قد أساء استخدام سلطات منصبه بحجب المساعدات العسكرية عن أوكرانيا للضغط عليها لبدء تحقيقات تفيده سياسياً. وقال ادام شيف، رئيس لجنة الاستخبارات في مجلس النواب والذي يقود تحقيقات عزل الرئيس، إن بولتون «شاهد مهم جدا».

اعتراف من البيت الأبيض يعزز موقف الساعين لعزل ترامب

وصرح لشبكة ايه بي سي «نحن نعرف بالفعل من شهادة آخرين أن بولتون هو شخص شعر بالقلق من أن أشخاصا في وزارة الخارجية يحضرون صفقة مخدرات وكان يعني بذلك صفقة فساد». وأضاف «من الواضح أن لديه معلومات مهمة ونريد منه أن يتقدم للشهادة».

وحتى الآن جرت مقابلة الشهود في جلسات مغلقة ما أثار انتقادات الجمهوريين الذين يقولون ان هذه العملية غير نزيهة. وقال شيف الذي يرأس ثلاث لجان تحقق في عزل ترامب، ان اللجنة ستنتقل قريبا لعقد جلسات استماع عامة.

اتهامات ديمقراطية لترامب باستخدام وزارة العدل الأميركية كـ«أداة سياسية» في معركة «تحقيق العزل»

وأضاف «لا أريد أن أقدم توقيتاً معينا، لأننا نواجه صعوبات مع استمرار جهود البيت الأبيض في عرقلة تحقيقنا واعاقة حضور شهودنا». وتابع «اعتقد أنهم سيقاومون استدعاءنا لبولتون، على سبيل المثال».

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط