الصين تحضر عرضا عسكريا ضخما بالتزامن مع الأزمة في هونغ كونغ

عرض عسكري في ساحة تيان إن مين في بكين، 3 سبتمبر 2015، (ا ف ب)

تنظم الصين في مطلع أكتوبر المقبل، عرضا عسكريا ضخما في بكين في الذكرى السبعين لقيام النظام الشيوعي، ما يمثل عرضا للقوة في وقت تلوح فيه بكين بالتدخل في هونغ كونغ؛ لإنهاء حركة الاحتجاج المستمرة منذ شهرين هناك، حسب وكالة الأنباء الفرنسية.

وانطلقت تظاهرات في هونغ كونغ قبل أكثر من شهرين، اعتراضا على مشروع قانون يسمح بتسليم مطلوبين إلى الصين، ما دفع برلمان المدينة في النهاية إلى رفضه، لكن تلك التظاهرات بعد ذلك تطورت إلى المنادة بمطالب تتعلق بالحريات.

وتنظم الصين الشعبية، عرضا عسكريا كل عشر سنوات في ذكرى تأسيسها في 1 أكتوبر 1949، ويستعرض عادة قائد البلاد، القوات التي تنظم عرضا عسكريا أمام مدخل تيان أنمين، حيث أعلن ماو تسي تونغ الجمهورية الشعبية.

وأعلن عضو هيئة أركان الجيش الصيني، الجنرال كاي تشيجون، الخميس، أن العرض العسكري هذه السنة «سيكون أكبر من العروض التي نظمت في الذكرى الخمسين او الستين، ومن ذلك الذي أقيم في مناسبة انتهاء الحرب العالمية الثانية»، كما سيلقي الرئيس الصيني، شي جينبينغ، «خطابا مهما» في هذه المناسبة. وأوضح تشيجون، خلال مؤتمر صحافي، أن أكبر جيش في العالم، والذي يضم نحو مليوني عنصر، سيعرض في هذه المناسبة، أسلحة جديدة كلها صنعت في الصين.

تدخل محتمل
وفيما تتواصل التظاهرات منذ يونيو في هونغ كونغ ضد السلطة الموالية لبكين، ذكرت الحكومة المركزية في الصين عدة مرات بأن دستور المدينة التي تتمتع بالحكم الذاتي، يعطيها الحق في التدخل في حال طلبت السلطات المحلية ذلك لإعادة فرض الأمن. وحرص تشيجون على التوضيح أن هذا العرض العسكري لا يستهدف أي دولة، في وقت يسود توتر شديد على عدة جبهات مع الولايات المتحدة.

اقرأ أيضا: الصين ترفض استقبال سفينة حربية أميركية

وتبحر سفن حربية أميركية بانتظام في منطقة مضيق تايوان الحساس جدا، والذي تطالب بكين بالسيادة عليه، وكذلك بحر الصين الجنوبي المتنازع عليه بين عدة دول. والحرب التجارية مع الولايات المتحدة تدفع بكين إلى مضاعفة جهودها لتطوير ابتكاراتها التكنولوجية الخاصة.

والصين لديها ثاني أعلى ميزانية عسكرية في العالم، رغم أنها لا تزال خلف الولايات المتحدة بفارق كبير، وتشدد على الطابع السلمي لجيشها قائلة أنه «قوة من أجل السلام في العالم».

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط