غوايدو يدافع عن مفاوضات أوسلو ويتمسك بمطالبه

زعيم المعارضة الفنزويلية خوان غوايدو يتحدث في البرلمان في كراكاس في 24 مايو 2019. (فرانس برس)

 

دافع المعارض الفنزويلي خوان غوايدو، الأحد، عن إرساله مندوبين إلى أوسلو للقاء مبعوثي الرئيس نيكولاس مادورو، واعتبر أنّ «الانتقادات الصادرة عن فريقه ضدّ هذه المبادرة يمكن أن تتحوّل إلى تواطؤ مع الديكتاتورية».

وقال غوايدو أمام مئات من أنصاره في مدينة باركيسيميتو بولاية لارا في غرب البلاد إن «أولئك الذين لا يدركون أنّه علينا الاستفادة من أمور عدّة في آن، وأنّه علينا تأمين حضور فاعل في كل مكان (...) يتعاونون مع الطرف الآخر»، وفق ما ذكرته «فرانس برس».

اقرأ أيضًا.. غوايدو يعلن إرسال موفدين إلى أوسلو للقاء ممثلي مادورو

وكتب غوايدو لاحقًا على صفحته بـ«تويتر»، «من لارا إلى النرويج، ومن كراكاس إلى واشنطن، مطالبنا نفسها. من يريدون منا التراجع عن الضغط في الشارع وعن السيناريوهات الدولية لوضع حد للاستيلاء (على السلطة)، يتحوّلون إلى متواطئين مع الديكتاتورية».

وسيلتقي مندوبون عن الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادور وغوايدو الذي أعلن نفسه رئيسًا بالوكالة في يناير واعترفت به نحو 50 دولة، للمرة الأولى وجهًا لوجه الأسبوع المقبل في أوسلو في إطار وساطة نرويجية، وفق ما أعلن السياسي المعارض أول أمس السبت.

اقرأ أيضًا.. مادورو يرحّب «ببدء المحادثات» مع المعارضة في النرويج

واجتمع المندوبون بشكل منفصل الأسبوع الماضي مع مضيفيهم النرويجيين، من دون حصول أيّ تواصل ثنائي.