التحالف الدولي يكشف حقيقة إصابة زعيم «داعش»

قال التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة والذي يحارب تنظيم «داعش»، الجمعة إنه لا يستطيع تأكيد تقرير بثته قناة تلفزيونية بأن زعيم التنظيم أبو بكر البغدادي أصيب في ضربات جوية.

وقال الناطق باسم التحالف الكولونيل كريس جارفر في رسالة بالبريد الإلكتروني إنه شاهد التقارير لكنه «ليس لديه ما يؤكده في الوقت الراهن»، بحسب «فرانس برس».

وكان تلفزيون السومرية قد نقل عن مصادر محلية في محافظة نينوى في العراق قولها إن البغدادي وزعماء آخرين أصيبوا الخميس في ضربة للتحالف على أحد مقرات قيادة التنظيم قرب الحدود السورية.

وقال مسؤول رفيع في الخزانة الأميركية، الخميس، إن تنظيم داعش يواجه صعوبات في دفع رواتب مقاتليه واضطر إلى فرض ضرائب جديدة تعويضا عن خسائر ناجمة عن قصف التحالف الدولي.

وأضاف مساعد الوزير المكلف مكافحة تمويل الإرهاب دانيال غلاسر «عندما نتلقى معلومات حول عدم قدرة التنظيم على دفع رواتب المقاتلين ومحاولته التعويض من مصادر اخرى للدخل، نعلم حينها اننا نضربه في المكان المؤلم»، بحسب «فرانس برس».

المزيد من بوابة الوسط