باريس سان جيرمان بزعامة ميسي يستضيف مانشستر سيتي في قمة ثأرية

رياض محرز أمام نيمار وغاي خلال فوز مانشستر سيتي على باريس سان جرمان بذهاب نصف نهائي دوري أبطال أوروبا في 28 أبريل 2021 (أ ف ب/ أرشيف)

يستضيف نادي باريس سان جيرمان، مساء الثلاثاء، مانشستر سيتي في الجولة الثانية من دور المجموعات بدوري أبطال أوروبا لكرة القدم، في قمة ثأرية تقام على ملعب «بارك دي برانس». 

ومن المقرر أن يتزعم الأرجنتيني ليونيل ميسي ترسانة فريقه الجديد إلى جانب البرازيلي نيمار والنجم الفرنسي الشاب كيليان مبابي، في مواجهة فريق يضم البلجيكي كفين دي بروين والجزائري رياض محرز.

- اختبار جدي للتشكيلة الفاخرة
ولن تكون المباراة بين فريق باريس سان جيرمان وضيفه مانشستر سيتي، مصيرية بالنسبة للفريقين، لكنها ستشكل أول اختبار جدي للنادي المملوك من شركة قطر للاستثمارات للرياضية ولتشكيلته الفاخرة التي بات يتقدمها النجم العالمي ليونيل ميسي.

فقد فاز الـ«بي إس جي» بكل مبارياته (الثمانية) بالدوري المحلي، وهو مطالب بتوجيه رسالة واضحة لزعماء القارة - بايرن ميونيخ، ليفربول، ريال مدريد، تشلسي- بأنه المرشح بامتياز لنيل لقب دوري الأبطال في نهاية الموسم.

- عهد جديد برئاسة ميسي
وإذا كانت المواجهة فرصة له للثأر لخسارته في مايو الماضي أمام «السيتيزنس» في نصف النهائي (2-1 و2-صفر)، فهي أيضا مناسبة لتأكيد طموحاته ومزاعمه السيادية لفتح عهد جديد في تاريخه بفضل وصول ميسي إلى صفوفه خلال سوق الانتقالات الصيفية بصفقة حرة قادما من برشلونة.

وكان باريس سان جيرمان من خلال تعاقده مع الفائز بجائزة الكرة الذهبية ست مرات قد عزز موقعه الرياضي المميز، إذ أصبح وجهة رياضية بارزة في أوروبا، والدليل أنه فضلا عن ميسي، ارتبط بخدمات قائد ريال مدريد سيرجيو راموس وبقائد منتخب هولندا وينالدوم فضلا عن المدافع الدولي المغربي أشرف حكيمي وحارس مرمى المنتخب الإيطالي جانلويجي دوناروما. وفي الوقت ذاته قد رفض عرضا بقيمة 180 مليون يورو من النادي الملكي لضم كيليان مبابي.

- كشف موقف ميسي من المشاركة في موقعة «مانشستر سيتي» المرتقبة
- ليلة اهتزاز عرش ميسي في حديقة الأمراء
- ولاء ميسي لباريس سان جيرمان يمنحه 110 ملايين يورو

وبالتالي، يتمتع المدرب الأرجنتيني ماوريسيو بوكيتينو بترسانة لا سابق لها في تاريخ النادي، والتي تضم أيضا نيمار وفيراتي ودي ماريا. فالمواجهة أمام مانشستر سيتي من شأنها أن تشكل انطلاقة «بي إس جي» الرسمية في المنافسة الأوروبية العريقة.

وستحمل من دون شك إثارة إضافية كونها ستجمع ميسي مع مدربه السابق في برشلونة بيب غوارديولا، إذ فاز الرجلان بسداسية تاريخية العام 2009. 

وفي الجولة الأولى، تعادل باريس سان جيرمان أمام مضيفه كلوب بروج البلجيكي 1-1، فيما اكتسح رياض محرز وزملاؤه لايبزيغ الألماني 6-3.

المزيد من بوابة الوسط