النيابة العامة السويسرية تطالب بحبس ناصر الخليفي 28 شهرا وفالك 3 أعوام في قضية فساد

رئيس نادي باريس سان جرمان الفرنسي ومجموعة «بي إن» الإعلامية ناصر الخليفي. (أرشيفية، الإنترنت)

طالبت النيابة العامة السويسرية، الثلاثاء، بالحبس 28 شهرا للقطري ناصر الخليفي، رئيس نادي باريس سان جرمان الفرنسي ومجموعة «بي إن» الإعلامية، وثلاث سنوات للأمين العام السابق للاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا» الفرنسي جيروم فالك، في قضية فساد تتعلق بمنح حقوق البث التلفزيوني لنهائيات كأس العالم 2026 و2030، وفقا لـ«فرانس برس».

وهذه هي أول مطالبة بالسجن على الأراضي الأوروبية في الفضائح المتعددة التي هزت كرة القدم العالمية العام 2015، بعد إدانة العديد من المسؤولين السابقين في أميركا الجنوبية في الولايات المتحدة.

القضاء السويسري يبدأ الاستماع للدفاع القطري في «شبهة الفساد»

وكشف مكتب المدعي العام في 12 أكتوبر 2017، أنه فتح منذ مارس من نفس العام تحقيقًا بشأن الخليفي وفالك، على خلفية شبهات فساد في منح مجموعة «بي إن» ومقرها الدوحة، حقوق البث التلفزيوني لمونديالي 2026 و2030، وهي تهم نفاها المعنيون.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط