مكونات ضارة بوجبات الأطفال

ذكرت دراسة جديدة نشرت في مجلة «التعليم الغذائي والسلوكيات» أن وجبات الأطفال ما زالت تحتوي على نسب مرتفعة من الصوديوم والدهون، رغم انخفاض السعرات الحرارية الموجودة بها.

ووفق ما ذكره موقع «ميديكال نيوز توداي»، يفتقد معظم الوجبات التي يتناولها الأطفال عناصر مهمة مثل الفواكه والخضراوات والمواد ذات نسب دهون منخفضة.

وتحتوي خيارات وجبات الأطفال في المطاعم على سعرات حرارية عالية، دهون صلبة وصوديوم وسكريات.

وبدأت بعض المطاعم في توفير وجبات أكثر صحة للأطفال. وخلال الست السنوات الماضية كانت وجبات الأطفال بين أكثر عشر وجبات شهرة، وفق المسح الذي أجرته الرابطة الوطنية للمطاعم.

وأجرى فريق بحثي بكلية فريدمان للتغذية في بوسطن دراسة لمعرفة مدى ملاءمة وجبات الأطفال التي تقدمها المطاعم لمعايير التغذية الوطنية.

واختارت الدراسة أشهر عشرة مطاعم لتقديم الوجبات السريعة ومطاعم عادية، يقدمون وجبات للأطفال.

وقارن الباحثون السعرات الحرارية والدهون المشبعة والصوديوم في وجبات المطاعم مع توصيات التغذية الوطنية.

ووجدت الدراسة أن من 72% من الوجبات التي تقدمها مطاعم الوجبات السريعة و63% من المطاعم العادية تتبع التوصيات الوطنية الخاصة بالتغذية ومراقبة السعرات الحرارية. ووجدت أن وجبة واحدة فقط من بين ثلاث وجبات تتبع التوصيات الخاصة بعدد السعرات الحرارية ونسب الدهون والصوديوم. ويحتوي معظم الوجبات على نسب من الصوديوم أعلى من المصرح به.

وذكرت الدراسة أن كتابة نسب السعرات الحرارية لكل وجبة في لوائح الطعام سيسهم في تقليل نسب السعرات التي يتناولها كل فرد، لكن تبقى نسب الصوديوم غير واضحة.

المزيد من بوابة الوسط