طريقة جديدة لعلاج أمراض القلب

تصطدم عادة عملية زراعة الأعضاء برفض الجسم البشري العضو الجديد من خلال جهاز المناعة الذي يهاجمه، ولكن أطباء مستشفى ماساشوستس العام بالولايات المتحدة، يحرزون تقدمًا في استخدام الخلايا الجذعية لإنتاج عضلة قلب بشري من الشخص نفسه وبالتالي لن يرفضها جهاز المناعة، مما يفتح الباب أمام علاج أمراض القلب المتعلقة بهذه العضلة.

واعتمد الباحثون في إعادة إنتاجهم لنسيج قلبي على خلايا مستخرجة من جلد أحد المرضى، الأمر الذي قد يساعد على تجاوز إشكال المتبرعين بالأعضاء، وفق موقع «سكاي نيوز» نقلًا عن «ساينس ألرت».

ويقول العلماء إن تطوير عضلة القلب من الخلايا الجذعية للمريض نفسه في المستقبل سيجعل الجهاز المناعي يتقبل العضلة المزروعة، ويتقبلها دون أي مقاومة.

ويستطيع النسيج القلبي الذي طوره الباحثون في المختبر الأميركي أن ينبض 40 مرة في الدقيقة الواحدة، وسط آمال بصناعة عضلة قلب كاملة يمكن زراعتها في الجسم البشري.