«قراد الغزلان» يهدد بجائحة جديدة

جائحة جديدة تنتقل عبر لدغة الحشرات إلى البشر (الإنترنت)

يواصل العالم رحلته نحو اكتشاف فيروس كورونا، غير أننا قد نكون في مرمى جائحة جديدة تنقلها حشرات القراد.

وانتشر مؤخرًا مرض «لايم»، أكثر الأمراض المتنقلة عن طريق النواقل والأسرع نموًا، ويشكل تهديدًا كبيرًا للصحة العامة، وفق «روسيا اليوم».

ونُشرت مؤخرًا دراسة، حول مرض جديد ينتقل إلى البشر عبر لدغة حشرة القراد ذي الأرجل السوداء المصابة، والمعروفة أيضًا باسم قراد الغزلان، الموجودة في جميع المقاطعات في كاليفورنيا، حسب مجلة «سان جوزيف سبوت لايت».

وقالت إن القراد عبارة عن عنكبوتيات تلتصق بالبشر أو الحيوانات لتتغذى على الدم. يطلق عليهم نواقل لأنها عندما تتغذى على حيوان مصاب بالعدوى، فإنها تنقله إلى الإنسان أو الحيوان التالي الذي تعضه، لافتة إلى أنه ووفقًا للدراسة، وصل معدل الإصابات بداء «لايم»، إلى نصف مليون شخص سنويًّا خاصة في الولايات المتحدة.

وأوضحت الدراسة أنه يعاني بعض الأشخاص المصابين بداء «لايم» من أعراض فورية مثل التعب الناجم عن سحق العظام، والحمى، والتهاب الحلق، وآلام العضلات والعظام المهاجرة، والمشاكل الإدراكية، واضطرابات النوم، بينما يعاني البعض الآخر ظهورًا تدريجيًا للأعراض نفسها وينحدرون إلى اعتلال الصحة. تحاكي الأعراض التي لا تعد ولا تحصى العديد من الأمراض المختلفة، مما جعل لايم لقب «المقلد العظيم»، مما يجعل تشخيصه أكثر صعوبة.

المزيد من بوابة الوسط