السكتات الدماغية من المضاعفات النادرة بعد «كوفيد-19»

صورة لدماغ بشري ملتقطة بماسح ضوئي للتصوير المقطعي (أ ف ب)

أكد علماء أستراليون أن السكتة الدماغية متوسطة الخطورة تصيب 2% فقط من المرضى المصابين بشكل خطير من «كوفيد -19»؛ ما يعني أن تلك المضاعفات تعتبر نادرة، مقارنة بمضاعفات أخرى.

وقال كبير الباحثين في جامعة كفينسلاند الأسترالية، جون فاننغ، إن زملاءه درسوا التقارير الطبية لـ2600 مريض الذين أصيبوا بفيروس كورونا في الفترة ما بين يناير وديسمبر العام 2020. وعانى 59 مريضًا (نحو 2%) فقط من السكتة الدماغية خلال علاجهم في المستشفى. وتسببت الجلطات الدماغية بالإصابة بالسكتة الدماغية لدى 33% منهم، وفق «روسيا اليوم».

وقال العلماء إن السكتات الدماغية تسببت في وفاة 15% من العدد الإجمالي للمصابين بفيروس كورونا. أما بقية المصابين فتوفوا بأسباب أخرى. ويعني ذلك، حسب جون فاننغ، أن السكتة الدماغية لا تعتبر من العواقب الكثيرة الناجمة عن الإصابة بشكل خطير من «كوفيد - 19» مقارنة بعواقب أخرى.

مع ذلك فإن العلماء أشاروا إلى أنهم لا يستطيعون القول إن هذا الأمر يطال سلالات جديدة من الفيروس التاجي ظهرت نهاية العام الماضي. وإنهم يأملون بأن تلقي الدراسات اللاحقة الضوء على ذلك وتساعدهم في إدراك أية جهود يجب بذلها للحيولة دون تشكل جلطات الدم في أدمغة المرضى المصابين بأشكال خطيرة من «كوفيد - 19».

المزيد من بوابة الوسط