«منظمة الصحة» تحسم الجدل حول الرضاعة الطبيعة وإصابة الأطفال بـ«كورونا»

فوائد الرضاعة تفوق مخاطر نقل الأم لمرض كوفيد-19 إلى طفلها بحسب منظمة الصحة العالمية (أ ف ب)

تفوق فوائد الرضاعة خطر نقل عدوى وباء كوفيد-19 من الأم إلى طفلها، حسب ما قالت منظمة الصحة العالمية.

وقال المدير العام للمنظمة، تيدروس أدهانوم غبريسوس: «درست المنظمة بعناية مخاطر نقل النساء لعدوى مرض كوفيد-19 إلى أطفالهن الرضع خلال الرضاعة»، وفق «فرانس برس».

وتابع: «نعرف أن الأطفال أقل عرضة نسبيا للإصابة بالمرض لكنهم معرضون جدا لأمراض وإصابات أخرى تحول الرضاعة دونها».

وأضاف خلال مؤتمر صحفي افتراضي: «بناء على الأدلة المتوافرة توصي منظمة الصحة العالمية بأن فوائد الرضاعة تفوق أي خطر محتمل لانتقال العدوى».

وأكد «يجب أن تشجع النساء اللواتي يشتبه في إصابتهن بكوفيد-19 أو أنها تأكدت، على الاستمرار في الإرضاع ويجب عدم فصلهن عن أطفالهن الرضع إلا إذا كانت الأم تعاني» من الوهن.

وقال أنشو بانيرجي مدير إدارة صحة الأم والوليد والطفل والمراهق والشيخوخة في منظمة اصحة العالمية، إن الفيروس المسبب لمرض كوفيد-19 لم يرصد حتى الآن في حليب الأم.