كيف تكافح بعض الأجسام «كورونا» دون أدوية؟

علماء جامعة ملبورن الأسترالية يكشفون شروط علاج فيروس كورونا من دون أدوية (الإنترنت)

يمكن لجسم الإنسان الذي يملك مناعة جيدة، أن يكافح فيروس كورونا المستجد بنفسه من دون أي أدوية، حسب علماء جامعة ملبورن الأسترالية.

ونشرت مجلة «Nature Medicine» تقريرا عن مواطنة صينية (47 سنة) من سكان مدينة ووهان الصينية جاءت إلى أستراليا، وبعد أيام نقلت إلى المستشفى بسبب أعراض COVID-19 - الضعف، ضيق التنفس، ارتفاع درجة حرارة جسمها، ولاحظ الأطباء أنها لا تعاني من أي أمراض أخرى وليس لها عادات سيئة، حسب «روسيا اليوم»، الثلاثاء.

لم يصف لها الأطباء خلال رقودها في المستشفى مضادات حيوية أو أدوية مضادة للفيروسات، بل فقط حقنوها بالوريد بالمحلول اللازم للحفاظ على التوازن المائي في الجسم.

وكانت النتيجة أن تعافت هذه المرأة تماما بعد أسبوعين، حيث أظهر تحليل الدم زيادة عدد الخلايا المناعية، كما يحصل عادة عند مكافحة الجسم للإنفلونزا الموسمية.

طالع: المناعة البشرية في مرمى هذا الخطر

تقول الدكتورة كاترين كيدزيرسكا، «أظهرت نتائج دراستنا أنه على الرغم من أن COVID-19 يسببه فيروس جديد، لكننا نلاحظ عند تعافي الأشخاص الأصحاء سابقا، استجابة مناعية مستقرة، مماثلة لتلك التي تلاحظ عند الشفاء من الإنفلونزا».

ووفقا للعلماء، تعد هذه خطوة مهمة في فهم عملية الشفاء ونتائج الدراسة يمكن استخدامها في تحسين طرق علاج COVID-19 .

المزيد من بوابة الوسط