تخضير المدن يقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب

صورة جوية لجزء من مونتريال الكندية في 21 يونيو 2019 (أ ف ب)

دعا أكثر من 600 طبيب كندي مقاطعة كيبيك إلى الاستثمار في مشاريع تشجير المدن، مؤكدين أن ذلك يسهم في الحد من الإجهاد وخطر الإصابة بأحد الأمراض الخطيرة.

وقال آلان بواريي، وهو طبيب متخصص في الصحة العامة، خلال مؤتمر صحفي عقد في مونتريال، إن تخضير المدن «الأمثل» يكون بنسبة 40% وقد يقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية بنسبة 9% لدى السكان، حسب «فرانس برس».

وأضاف أن التخضير يسهم في الحد من حالات الربو والتوحد وخطر الإصابة بالسكري وارتفاع ضغط الدم وزيادة الوزن أو البدانة والوفيات جراء أمراض متعلقة بالجهاز التنفسي والسرطان.

وأشار جيروم دوبرا، أستاذ الاقتصاد البيئي في جامعة كيبيك، إلى أن «التكاليف السنوية المترتبة على هذه الأمراض في كيبيك تقدر بأكثر من 26 مليار دولار».

وأوضح: «من شأن الوقاية، حتى بشكل جزئي، من هذه الأمراض عن طريق التخضير الفعال المساهمة في الحد من تلك التكاليف الصحية كل عام».

وتابع: «تساعد الأشجار في المدينة على امتصاص الكربون ومكافحة الجزر الحرارية وتصفية الملوثات في الغلاف الجوي وجزيئات الأوزون الدقيقة، فيما تتحكم شبكات جذورها في جريان المياه السطحية».

ويطالب هؤلاء العاملون في المجال الصحي في كيبيك، الحكومة المحلية تخصيص 1% من الميزانية المكرسة للبنية التحتية العامة لزراعة الأشجار كل عام، أي 170 مليون دولار سنويا.

وقالت كلوديل بيترين-ديزروسييه رئيسة رابطة أطباء البيئة «إن تغير المناخ يشكل تهديدا للصحة (...)»، مضيفة أن الأشجار في المدن «تمتص ما يصل إلى 24% من ملوثات الهواء المسؤولة عن 3800 حالة وفاة سنويا في كيبيك».
 

المزيد من بوابة الوسط