محكمة أميركية تؤيد حظر السجائر الإلكترونية

ماساتشوستس أول ولاية تصدر حظرا تاما على كل منتجات التدخين الإلكتروني (أ ف ب)

أيدت محكمة فدرالية أميركية قرار حظر السجائر الإلكترونية في ولاية ماساتشوستس، الجمعة، وسط موجة من الوفيات والإصابات المرتبطة بتدخين هذه المنتجات عبر البلاد.

وتبيّن وفقًا لمراكز مراقبة الأمراض والوقاية منها «سي دي سي» أن 18 حالة وفاة في 15 ولاية مرتبطة بتدخين السجائر الإلكترونية، إضافة إلى 1080 إصابة، كما أعلن مسؤولون في ولاية كونيتيكت حالة وفاة أخرى في تلك الولاية الجمعة، وفقًا لوكالة «فرانس برس».

وأصبحت ماساتشوستس أول ولاية أميركية تصدر حظرًا تامًّا على كل منتجات التدخين الإلكتروني في سبتمبر، على أن يستمر لمدة أربعة أشهر، لكن المصنعين تقدموا بطعن لهذا الحظر في محكمة في بوسطن، بحجة أن القانون لا يتناسب مع الأخطار الصحية المحتملة للأجهزة.

ودعت جمعية «فايبور تكنولوجي أسوسييشن» بدلًا عن ذلك إلى فرض حظر محدود على بعض المنتجات، بما في ذلك العبوات والسوائل التي تحتوي على مادة «تي إتش سي»، وهي المنشط الرئيسي في القنب، التي تباع في السوق السوداء، لكن المحكمة رفضت إلغاء الحظر قائلة إنه يتعارض مع المصلحة العامة، وستعقد جلسة استماع كاملة للقضية في 15 أكتوبر الجاري.

المزيد من بوابة الوسط