5 أطعمة غنية بالزنك

يدخل الزنك في عمل نحو 300 إنزيم بجسم الإنسان، وهو مهم لبعض العمليات الحيوية، إذ يساعد في عملية الأيض الخاصة بالمغذيات المختلفة، ويحافظ على صحة الجهاز المناعي، وعملية نمو الخلايا وإصلاح المتضرر منها.

ولا يقوم الجسم بتخزين الزنك، لذا من الضروري تناوله من مصادره الطبيعية، وذلك من أجل الحصول على الحصة اليومية الخاصة به، حسب «ويب طب».

البيض: يحتوي البيض على كمية معتدلة من معدن الزنك، إذ أن بيضة واحدة كبيرة تحتوي على ما يقارب الـ 5% من الحصة اليومية الموصى بها منه. ويمتاز البيض بفوائده الصحية العديدة، بسبب المعادن والفيتامينات والدهون الصحية التي يحتويها، إلا أنه يجب الاعتدال في تناوله.

اللحوم: تعتبر اللحوم مصدرًا ممتازًا للزنك، ومن أهمها اللحوم الحمراء، حيث إن كل 100 غرام من اللحم المفروم يحتوي على 4.8 ملغرام من الزنك، وهو ما يعادل 43% من الحصة اليومية الموصى بها من هذا المعدن. إلى جانب ذلك، تعتبر اللحوم من الأغذية الغنية بالعناصر الغذائية الأخرى الضرورية للجسم، مثل البروتين والحديد ومجموعة فيتامين «ب». لكن من المهم تناول اللحوم غير المعالجة والابتعاد عن تلك المصنعة، على أن يكون نظامك الغذائي متوازنًا ويحتوي على المجموعات الغذائية الأخرى.

منتجات الألبان: تحتوي منتجات الألبان على الكثير من القيم الغذائية المهمة والضرورية لصحة الإنسان، ومن بينها الزنك.

البقوليات: البقوليات بمختلف أنواعها تعتبر غنية بالزنك، إذ أن 100 غرام من العدس المطبوخ يحتوي على 12% من الحصة اليومية الموصى بها من الزنك. تجدر الإشارة إلى أن البقوليات تحتوي أيضًا على مادة تدعى الفايتات (phytate)، وهي تعمق عملية امتصاص الزنك في الجسم، بالتالي لن يستفيد جسمك كثيرًا منه. هذا يعني أن المصادر النباتية للزنك تعتبر أقل كفاءة أو امتصاصًا في الجسم مقارنة بتلك الحيوانية.

المكسرات: يعزز تناول المكسرات من مستويات الزنك في جسم الإنسان وذلك بسبب مستوياته المرتفعة فيها. ويعد الكاجو من أفضل مصادر الزنك، إذ أن 28 غرامًا منه تحتوي على 14% من الحصة اليومية الموصى بها من الزنك. إضافة إلى ذلك، تمتاز المكسرات بالقيم الغذائية العالية مثل الدهون الصحية والألياف الغذائية وبعض الفيتامينات والمعادن.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط