اكتشاف مادة مسرطنة بمستحضرات تجميل كليرز

اكتشاف مادة مسرطنة بمستحضرات تجميل كليرز (أرشيفية:انترنت)

دعت إدارة الأغذية والعقاقير الأميركية الكونغرس إلى تحديث قواعد السلامة المتعلقة بمستحضرات التجميل بعدما أصدرت تحذيرًا للمستهلكين بعدم استخدام ثلاثة منتجات للتجميل تبيعها متاجر كليرز، بسبب احتوائها على مادة الأسبستوس المسببة السرطان.

وقالت الإدارة إنها ستتعاون مع الكونغرس لتحديث الإطار التنظيمي الذي تعمل الإدارة بموجبه منذ أكثر من 80 عامًا فيما يتعلق بمستحضرات التجميل، وذكرت أنه لا يوجد أي مسوغ قانوني في الوقت الراهن يلزم أي شركة مصنعة مستحضرات التجميل تبيع منتجاتها للمستهلكين بفحص منتجاتها، وفقًا لوكالة رويترز.

وفي تحذيرها بخصوص كليرز حددت الإدارة مستحضرات ظلال الجفون وتحديد الوجه والبودرة المضغوطة، وأشارت إلى بودرة التلك المستخدمة في تلك المستحضرات.

وقالت كليرز، التي تعافت من الإفلاس في أكتوبر، إنه «لا يوجد أي أدلة على أن أي منتج تبيعه كليرز غير آمن».

لكنها ذكرت أنها سحبت المنتجات الثلاثة المذكورة من متاجرها لدواعي الحذر، وكذلك «أي منتج تجميل آخر يحتوي على بودرة التلك أيضًا».

المزيد من بوابة الوسط