بكتيريا بالجهاز الهضمي تؤثر على الصحة العقلية

دراسة تربط بين الاكتئاب وبكتيريا في الجهاز الهضمي (أ ف ب)

أظهرت دراسة حديثة أن بكتيريا في الجهاز الهضمي قد تؤثر على الصحة العقلية، وقد تكون مرتبطة بالاكتئاب.

وقالت منظمة الصحة العالمية إن 300 مليون شخص تقريبًا يعانون الاكتئاب، وهناك روابط معروفة بين صحتَي المريض الجسدية والعقلية، وفق «فرانس برس».

ويعتقد باحثون بلجيكيون أن مجموعة كبيرة من بكتيريا في الجهاز الهضمي قد تنتج مواد كيميائية تؤثر بشكل كبير على الدماغ، مثل الكائنات الحية الدقيقة المرتبطة سلبًا أو إيجابًا بالصحة العقلية.

ودرست التجربة التي أطلق عليها «فليمش غات فلورا بروجكت»، بيانات اكتئاب وعينات براز لأكثر من ألف شخص، وخلصت إلى أن نوعين من البكتيريا وجدت في شكل دائم لدى الأشخاص الذين يتناولون أدوية لمعالجة الاكتئاب.

ويقول الباحثون الذين نشرت دراستهم في مجلة «نايتشر مايكروبيولوجي»، الإثنين، إن هذه الدراسة قد تكون مثيرة للجدل، إذ لم يتمكنوا بعد من فهم طريقة ارتباط الجهاز الهضمي بالدماغ.

وقال الباحث في جامعة لوفان البلجيكية، جيرون رايس، إن «فكرة التفاعل بين المستقبلات الجرثومية ودماغنا وبالتالي بسلوكنا ومشاعرنا، مثيرة للاهتمام».

وأوضح «حتى الآن، معظم الدراسات التي أجريت، كانت على نطاق صغير من الأشخاص مع نتائج متضاربة».

وشدد الباحث على أنه رغم وجود علاقة واضحة بين مستويات أنواع معينة من بكتيريا في الجهاز الهضمي وصحة الشخص العقلية، هذا لا يعني أن الأمرين مرتبطان ببعضهما.

ومن المعروف أن جرثومتي «كوبروكوكوس» و«ديالستر» لديهما خصائص مضادة للالتهابات.

وقال رايس «نحن نعلم أيضًا أن الالتهاب العصبي يلعب دورًا مهمًا في الاكتئاب. لذا فإن فرضيتنا هي أن الأمرين مرتبطان بطريقة ما».