المشروبات الغازية تسبّب التهاب المفاصل والموز يُعالجه

أكَّدت دراسة بريطانية إصابة شخص من بين 35 شخصًا بمرض النقرس أو التهاب المفاصل الحاد، وغالبًا ما يُصاب به الرجال. وأشارت الدراسة إلى أنّه في الماضي كان السبب الرئيسي للإصابة بالمرض، هو الإفراط في تناول اللحوم، وهو ما جعله "مرض الملوك"، وكان أحد المصابين به الملك هنري الثامن، واليوم فالإصابة بالمرض سببها المشروبات الغازية المحلاة بالسكر، أو سكر الفراكتوز والبيرة والكحوليات، وفي بعض الحالات يكون سبب الإصابة به كأثر جانبي للأدوية.

ويقول الدكتور بيتر سيمكين المسؤول عن فريق دراسة نمو المرض بجامعة واشنطن: "إنَّ هناك علاقة بين زيادة حالات الإصابة بالنقرس وارتفاع استهلاك (الفركتوز) والسمنة، مشيرًا إلى أنَّ (الفركتوز)، هو السكر الموجود بشكل طبيعي بكميات ضئيلة في الفاكهة، وأوضح أن على مريض النقرس أنْ يقلل من تناول اللحوم، ويشرب القهوة إضافةً إلى تناول منتجات الألبان.

وأضاف أنه يجب الابتعاد عن استخدام الأسبرين وبعض أدوية ارتفاع ضغط الدم؛ لتقليل مخاطر الإصابة بالمرض، بالإضافة إلى تقليل المشروبات الغازية والكحولية.

الموز مفيد للمرضى
يعتقد الأطباء أنَّ الأشخاص الذين يعانون التهاب المفاصل يمكن أن يستفيدوا كثيرًا من الأطعمة الغنية بالبوتاسيوم، وفيتامينات "ب"، والفيتامينات الأخرى التي تعمل كمضادات للأكسدة وتمنع الالتهابات.

يمكنك الحصول على كل ما سبق دفعةً واحدة من خلال أكل الموز، الذي يتوفّر معظم أوقات السنة.

الموز غني بفيتامين "ب 6"، وحمض الفوليك أو "ب 9"، وفيتامين "سي". ويساعد ذلك على تعويض فقدان الفيتامينات بسبب الالتهابات.

ففي دراسة نشرها موقع المعهد الوطني للصحة بالولايات المتَّحدة، أفادت نتائج الباحث أر راثمانيش أن زيادة مستوى البوتاسيوم ترتبط بانخفاض شدة الألم لدى مرضى التهاب المفاصل الروماتويدي.

شارك في هذه الدراسة 32 مريضًا، تناول بعضهم حوالي 6000 ملغ يوميًا من كلوريد البوتاسيوم المُذاب، وأظهرت النتائج تغير مستوى الألم الذي يُعانونه بعد 28 يومًا من التجربة.

كما يلعب البوتاسيوم أيضًا دورًا هامًا في إعاقة احتباس الصوديوم في الجسم، ويعزّز التوازن بين الكالسيوم والفسفور، ما يُقلّل فقدان كتلة العظام بشكل عام، وهي الظاهرة التي تحدث مع التقدم في العُمر.

وتحتوي حبة الموز الواحدة على ما يقرب من 12 بالمئة من الاحتياجات اليومية للشخص البالغ من البوتاسيوم، و22 بالمئة من احتياجاته من فيتامين "ب 6"، و17 بالمئة من احتياجاته من فيتامين "سي".

المزيد من بوابة الوسط