اكتشاف سر نسيان بعض الذكريات

ما الأسباب التي تجعل الدماغ البشري يحافظ على معلومات وذكريات معينة، بينما يلغي أخرى أثناء فترة النوم؟ هذا التساؤل المحير كان محل اهتمام العلماء البريطانيين الذين حددوا هذه الأسباب.

وأجرى باحثون من جامعة كامبريدج البريطانية تجربة على الفئران، حفّزوا لديها الاتصالات العصبية وهي في حالة أشبه بالنوم البطيء لدى الإنسان، ونُـشر البحث في مجلة «MedicalXpress».

وتبيَّن أنَّ الدماغ البشري يعزز الروابط بين الخلايا العصبية التي تحتوي على معلومات حيوية أثناء النوم، ويضعف الروابط التي تحتوي على معلومات وحقائق «ضئيلة»، وهكذا تختفي الذكريات الجزئية بشكل عام، وفق «روسيا اليوم».

وعلى الرغم من أنَّ الدماغ يمتلك كمية هائلة من الذكريات، إلا أن الحفاظ على الروابط العصبية ونشاطها يتطلب كثيرًا من الطاقة، لذلك فهو يحتفظ بالمعلومات الحيوية المهمة فقط..

وتقول مشرفة البحث، آنّا غونزاليس رويدا، إنَّ الدماغ يحرق 20% من السعرات الحرارية التي يتطلبها جسم الإنسان عمومًا، لذلك «من باب توفير الطاقة، فإنَّ الدماغ يحتفظ بالمعلومات والذكريات المهمة فقط».

ووفقًا للباحثين، تساعد هذه الآلية على منع فرط نشاط الجهاز العصبي، وعلى حفظ المعلومات والذكريات المهمة لفترات أطول دون مشقة كبيرة.