الفوائد الصحية والنفسية للنوم عاريًا

كل منا يحتاج إلى النوم بشكل متوازن حتى يمكنه مواصلة الحياة بشكل عام، وبعض الدراسات تقول إن النوم عاريًا أمر مفيد للصحة والحالة النفسية.
وتعرف على أهم الفوائد الصحية المرتبطة بالنوم دون ملابس، وفق «ويب طب».
أعضاء الجسم تتنفس
يحتاج الجسم إلى التنفس من حين لآخر، وخاصةً أن الملابس تعيق تنفس الجسم بشكل كامل. لذا، فإن النوم دون ملابس يمنح الجسم فرصة أفضل للتنفس ويقلل من خطورة الإصابة بالأمراض الجلدية المختلفة.
النوم بشكل أفضل
ذكرت «الأكاديمية الأميركية لطب النوم» أن درجة حرارة الجسم تنخفض بشكل طبيعي في أثناء النوم، وبالتالي تشكل الملابس عائقًا لهذا التغيير. وهذا الأمر من شأنه أن يعطل دورة النوم الطبيعية وحدوث اضطرابات في النوم.
زيادة حرق الدهون
يساعد النوم دون ملابس على حرق مزيد من الدهون، لأن الجسم يشعر بالبرودة أكثر، وبالتالي سيحتاج إلى طاقة أكبر ليحصل على الدفء. ونتيجة لذلك يفرز الهرمونات التي تساعد على الحرق، كما تقل نسبة هرمون الكورتيزول الذي يؤدي لتجمع الدهون في الجسم، وخاصةً في منطقة البطن وحول الخصر.
الحفاظ على صحة الجسم
يساهم النوم دون ملابس في إفراز هرمونات النمو، والتي لها أهمية كبيرة للحفاظ على صحة العظام، وتقليل مخاطر الإصابة بالعديد من الأمراض مثل أمراض القلب والضغط والسكري.
كما أنه يساعد في زيادة مناعة الجسم وسهولة جريان الدم.
محاربة الشيخوخة المبكرة
خلال النوم يفرز الجسم الهرمونات المضادة للشيخوخة، وبالتالي فإنها تقوم بعملها بصورة أفضل عندما يكون الجسم باردًا أي إذا تخليت عن الملابس أثناء النوم.
قلة الشعور بالحرارة والتعرق
يساعد النوم دون ملابس على بقاء الجسم باردًا طوال فترة الليل، وبالتالي عدم الشعور بالتعرق أو زيادة حرارة الجسم.
تحسين الدورة الدموية
النوم دون ملابس يحررك من قيود الملابس الضيقة، والتي يمكن أن تضغط على بعض الأماكن في الجسم، وبالتالي تمنع الدورة الدموية من القيام بعملها بسهولة.
صحة الأعضاء التناسلية
بالنسبة للرجل، يحافظ النوم دون ملابس على برودة الخصيتين، وبالتالي تبقى الحيوانات المنوية أكثر صحة وتجعل الأجهزة التناسلية تعمل بكفاءة أكبر. وبالنسبة للمرأة، يساعدها النوم دون ملابس في تهوية المنطقة التناسلية في جسمها، وبالتالي تقليل نسبة الفطريات والبكتيريا والالتهابات.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط