القضاء: الهاتف النقال يصيب المستخدمين بأورام

قضت محكمة إيطالية بصحة وجود صلة بين إصابة رجل بورم حميد في الدماغ واستخدامه المفرط للهاتف النقال.

وأقرت محكمة إيفريا في شمال إيطاليا بوجود رابط بين ظهور ورم عصبي لدى رجل (57 عامًا) وعمله الذي كان يفرض عليه أن يتحدث على الهاتف ثلاث ساعات إلى أربع يوميًا، على مدى 15 سنة.

ويقر هذا الحكم بوجود «رابط سببي بين الاستخدام المفرط للهاتف وظهور ورم في الدماغ». بحسب محاميي المدعي، حسب وكالة الأنباء الفرنسية، الجمعة. وقال المحاميان: «نعتقد أنه من الضروري التفكير في هذه المشكلة واتخاذ إجراءات جديدة».

وبدأت عوارض المرض تظهر على الشخص المدعي في العام 2010، وكان يشعر بانسداد دائم في الإذن، ثم تبين لدى التشخيص أنه مصاب بورم عصبي. وقال: «لحسن الحظ إنه ورم حميد، لكنه أصابني بصمم في الأذن اليمنى».

وطلب القاضي من خبير تقدير حجم الضرر الذي أصابه، وبناء عليه طلب من المؤسسة الوطنية للتأمين على حوادث العمل أن تدفع له 500 يورو شهريًا مدى الحياة.

وأصدرت المحكمة هذا القرار رغم أنه لم يثبت حتى الآن بالدليل القاطع وجود صلة بين استخدام الهاتف النقال والإصابة بالأورام.

وبانتظار أن تقطع الدراسات بهذه المسألة، يوصي الخبراء باستخدام السماعات اللاسلكية أو الاعتماد على الرسائل النصية.