الإصابة بالتهاب المفاصل الروماتويدي يزيد من خطر الإصابة بأمراض الكلى

أظهرت نتائج دراسة طبية أن المرضى الذين يعانون التهاب المفاصل الروماتويدي قد يصبحون في خطر متزايد للإصابة بأمراض الكلى وهو ما يتطلب مراقبة طبية وثيقة.

وكان الباحثون أجروا أبحاثهم على أكثر من 813 شخصًا يعانون التهاب المفاصل الروماتويدي وعدد مماثل من الأصحاء ليتم تتبعهم لأكثر من 20 عامًا.

 مرضى التهاب المفاصل الروماتويدي أكثر عرضة للإصابة بنسبة 20 % من خطر الإصابة بأمراض الكلى بالمقارنة بالأصحاء.

ويعد التهاب المفاصل الروماتويدي من أهم العوامل المساهمة في ارتفاع خطر الإصابة بأمراض الكلى لتصبح الالتهابات أكثر حدة في السنة الأولى من الإصابة بالروماتويد، واستخدام الكورتيزون وارتفاع ضغط الدم والبدانة وارتفاع مستوى الكوليسترول.

وأوضح الباحثون أنه يجب إخضاع مرضى التهاب المفاصل الروماتويدي بشكل دوري بحثًا عن علامات حول معاناتهم من مشكلات في الكلى مع مراقبة دقيقة لمستوى ضغط الدم واتباع نظام غذائي قليل الملح.

المزيد من بوابة الوسط