عدم تناول الإفطار يسبب هذه المخاطر

في خضم الحياة سريعة الإيقاع وانعدام الشهية لدى معظمنا، فإن الكثير منا لا يتناول إفطاره بشكل منتظم أو ربما يتغاضى عنها تمامًا، ولهذا الأمر أعراض ومخاطر سيئة على صحتنا.

ولطالما شدد المختصون في عالم الصحة على أهمية تناول وجبة الإفطار، وهذا كان نتيجة لما أظهرته العديد من الدراسات حول أهميتها، سواء في الوقاية من الأمراض المزمنة، أو ليوم مليء بالإنجاز والطاقة.

وتعرفوا فيما يأتي على أبرز أضرار ترككم وجبة الفطور، حسب «ويب طب»:

الإصابة بالسمنة وتراكم الدهون
تخطي وجبة الإفطار وإهمالها قد يزيد من خطر الإصابة بالسمنة بحسب ما أظهرته الدراسات أخيرًا، في تقارير نشرتها أخيرًا The Weight-control Information Network تبين أن تناول وجبة الإفطار يجعلك أقل عرضة لتناول وجبات دسمة وسريعة لاحقة خلال اليوم.

وعلاوة على ذلك، فإن تناول وجبة الإفطار المتوازنة والصحية يعزز عمليات الأيض ويزيد من مستويات الطاقة على مدار اليوم. وهذا ما بينته نتائج دراسة نشرت في العام 2013 من قبل «المجلة البريطانية للتغذية» British Journal of Nutrition حول أن من لا يتناولون وجبة الإفطار يكونون أقل طاقة وتنخفض مستويات النشاط البدني لهم.

زيادة فرص الإصابة بالأمراض المزمنة
تعد وجبة الإفطار بداية جيدة لكسر صيام الجسم أثناء النوم عن الطعام، وتأخير تناولها أو الاستغناء عنها قد يقود إلى اختلال في إفراز وإنتاج الأنسولين واضطراب في توازن السكر في الدم عندما يصبح ذلك عادة يومية ولفترة طويلة من الوقت. لذا فأنت تحتاج إلى تناول وجبة الإفطار لرفع مستويات السكر لديك وتنظيم إنتاج الأنسولين في الجسم، ولإمداد جسمك بالطاقة الفورية وتجديد مخازن الجلايكوجين فيه. الأمر الذي قد يساهم بشكل كبير في وقايتك من الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني.

اختر وجبة فطور صحية ومتوازنة لتعطيك مزيدًا من الطاقة لتمارس أنشطتك اليومية بشكل سليم وفعَّال، وتمارس النشاط البدني الذي قد يكون أحد أهم العوامل للوقاية من السمنة والأمراض المزمنة المرتبطة بها.

سوء المزاج والاكتئاب
في دراسة نشرتها BBC News World Edition العام 2002. وجد أن 26% من الأشخاص الذين تناولوا وجبة الإفطار قد شهدوا تحسنًا في المزاج عندما أجروا تغييرات في النظام الغذائي بإدخال وجبة الفطور بانتظام. وبهذا فإن تناولك وجبة الإفطار الغنية بالكربوهيدرات المعقدة والبروتينات والدهون الصحية ستقلل من فرص إصابتك بالقلق والاكتئاب والتوتر، وستقلل من إفراز الهرمونات المرتبطة بسوء المزاج مثل الكورتيزول.

مشاكل في الدورة الشهرية لدى النساء
في دراسة نشرت العام 2010 في مجلة «Appetite» وجد بأن الطالبات الجامعيات اللواتي أهملن وجبة الإفطار كن يعانين من مشاكل في الدورة الشهرية بمقابل من كن يتناولنها بانتظام. وشملت هذه المشاكل إخلالات في شدة آلام وشدة الحيض وعدم انتظام الدورة الشهرية. إلا أنه لم يوجد فرق في أعراض متلازمة ما قبل الدورة الشهرية فيما بينهن. كما عانت الطالبات اللواتي لم يتناولن الإفطار من مشكلة الإمساك أكثر من غيرهن.

المزيد من بوابة الوسط