الشمس تقي من السرطان وتسببه

من عجائب الحياة أن الشمس في الوقت ذاته قد تتسبب في الإصابة بالسرطان، مع أنها تقي من الإصابة ببعض أنواعه، وهو الأمر الذي يستلزم الحرص في التعامل مع أشعة النجم المركزي لكوننا هذا.

وأشعة الشمس مهمة للإنسان وتسهم في إنتاج نحو 90 % من فيتامين (د). هذا الفيتامين يقوي الجسم ويقيه من عدة أمراض خطيرة كالسرطان وهشاشة العظام. لكن التعرض المفرط لأشعة الشمس له أضراره الخطيرة أيضًا، حسب «ألمانيا بالعربي».

وتسبب الأشعة فوق البنفسجية المنبعثة من الشمس حروقًا للجلد وترفع نسب الإصابة بسرطان الجلد.

ولهذا لا ينصح بتعريض الجسم لأشعة الشمس في أوقات الظهيرة، فيما ينصح بدهن الجسم بكريمات تقي الجلد من أشعة الجسم.

وفي دراسة سابقة قال علماء في معهد السرطان في جامعة ويكف ورست الأميركية، إن احتمال الوفاة من سرطان الثدي أو القولون أو المبيض أو البروستاتا، يقل بنسبة ما بين 10 إلى 27 % لدى الناس الذين يسكنون في مناطق مشمسة، مقارنة مع هؤلاء الذين يسكنون في الشمال حسب شهادات الوفاة في 24 ولاية أميركية، حسب «الشرق الأوسط».

المزيد من بوابة الوسط