«زيكا» يضرب غينيا بيساو

باتت غينيا بيساو ثاني بلد في غرب أفريقيا يسجل حالات إصابة بفيروس زيكا الذي يصيب السيدات الحوامل، ويتسبب في تشوه الأجنة.

وأعلنت البلاد أنها رصدت ثلاث إصابات بالفيروس، وسبق وأعلنت الرأس الأخضر ظهور حالات إصابة بهذا الفيروس الذي يقف وراء ولادة أطفال مصابين بمرض صغر حجم الرأس.

وقال وزير الصحة دومينغوس مالو في بيان: «تثبتنا من وجود ثلاث إصابات بفيروس زيكا... اكتشفنا وجود هذه الإصابات في جزر في بيجاغوس»، الواقعة في المحيط الأطلسي قبالة بر غينيا بيساو، وفق وكالة الأنباء الفرنسية، الأحد.

ولم يقدم الوزير أي معلومات عن المصابين وحالتهم الصحية، أو عن كيفية وصول فيروس زيكا إلى أرخبيل (مجموعة جزر) بيجاغوس الذي يضم 88 جزيرة من بينها 23 جزيرة مأهولة.

وقالت مصادر طبية إن أول إصابة سجلت في مطلع يونيو الماضي، بحسب المعلومات الأولية. ومنذ تفشي المرض في أكتوبر من العام 2015 سجل في الرأس الأخضر ما يقارب سبعة آلاف و500 حالة.

وأعلنت الحكومة اتخاذ إجراءات وقائية لمنع انتشار الفيروس، ودعت إلى الحذر وشكلت هيئة لمكافحة الوباء تضم عددًا من الوزراء برئاسة رئيس الحكومة.

وأعراض الفيروس غالبًا ما تكون خفيفة وقد لا يشعر بها الشخص المصاب حتى. لكن لدى النساء الحوامل، قد يصيب فيروس زيكا الجنين مما يؤدي إلى ولادات لأطفال مصابين بتشوه الصعل (صغر الجمجمة).

وتعتبر البرازيل أكثر الدول على مستوى العالم عرضة للفيروس مع 1.5 مليون إصابة وأكثر من 1200 حالة صعل مثبتة.

المزيد من بوابة الوسط