الرئيس البرازيلي يعين وزير دفاع سابقا على رأس مجموعة النفط الوطنية

الرئيس البرازيلي غايير بولسونارو. (فرانس برس)

عين الرئيس البرازيلي غايير بولسونارو، جنرال احتياط ووزير دفاع سابقًا على رأس المجموعة النفطية العامة «بتروبراس»، بعدما انتقد الزيادات الأخيرة في أسعار المحروقات.

وقال بيان لوزارة المناجم والطاقة نُشر على صفحة بولسونارو على فيسبوك إن «الحكومة  قررت تعيين جواكيم سيلفا إي لونا لإنجاز مهمة جديدة كمستشار لمجلس الإدارة ورئيس بتروبراس» خلفًا لروبرتو كاستيلو برانكو، وفق «فرانس برس».

سعر سهم بتروبراس
والجنرال سيلفا إي لونا كان وزيرًا للدفاع من 2018 إلى 2019 في عهد الرئيس ميشال تامر، وكان يشغل حتى الآن منصب المدير العام لسد إيتايبو على نهر بارانا عند الحدود بين البرازيل وباراغواي. ويفترض أن يوافق مجلس إدارة بتروبراس على تعيينه.

وكان سعر سهم بتروبراس العادي تراجع بنسبة 7.92 بالمئة والسهم التفضيلي بنسبة 6.63 بالمئة عند إغلاق بورصة ساو باولو الجمعة بعد إعلان بولسونارو عن «تغييرات» في الشركة.

وقال الرئيس اليميني القومي: «ستكون لدينا تغييرات في بتروبراس. لن نتدخل أبدًا في هذه الشركة العظيمة ولا في سياسة التسعير الخاصة بها، لكن لا يمكن أن يفاجأ الناس ببعض الزيادات» الكبيرة في الأسعار.

سعر المحروقات
 ومنذ بداية العام، رفعت بتروبراس سعر المحروقات أربع مرات آخرها الخميس الماضي بزيادة تراكمية تقارب 35 بالمئة في أقل من شهرين. كذلك ارتفع سعر أسطوانات الغاز التي تستخدمها العائلات الفقيرة على نطاق واسع، بشكل حاد هذا العام ما شكل ضربة للسكان المتضررين أصلا من جائحة كوفيد-19.

وخلال نهاية ولاية الرئيسة اليسارية السابقة ديلما روسيف ، في 2014 و2015 ، جمدت الحكومة أسعار المحروقات مرات عدة على الرغم من ارتفاع سعر برميل النفط في ذلك الوقت. وتوقف التدخل في عمليات التسعير في بتروبراس في 2016 بعد إقالة روسيف.

وتحدد الشركة حاليًا الأسعار بالاعتماد على تغيرات السوق.

المزيد من بوابة الوسط