تحسن ملحوظ للبورصات الأوروبية بسبب ارتفاع سعر النفط وتخفيف تدابير العزل

تحسنت البورصات الأوروبية الثلاثاء جراء إعادة التشغيل التدريجي لعجلة الاقتصاد وارتفاع أسعار النفط، من دون أن يؤثر عليها حكم المحكمة الدستورية الألمانية على ارتباط بتحرك البنك المركزي الأوروبي، حيث رأى المحلل لدى «سي أم سي ماركتس»، ديفيد مادن، أن «الأسواق الأوروبية أظهرت مكاسب مهمة في حين يأمل المستثمرون في أن تخفف القيود المرتبطة بالعزل مما سيؤدي إلى تسريع وتيرة النشاط الاقتصادي».

ولفت مادن إلى أن «العديد من الدول أعادت فتح اقتصاداتها جزئيا ويراهن المستثمرون على استمرار هذه الوتيرة»، مشيرًا إلى أنه «خلال جلسة التداول خضعت سوق الأسهم لفترة وجيزة لضغوط بعد قرار القضاء الألماني المتعلق بخطة البنك المركزي الأوروبي لإعادة شراء سندات لدعم اقتصاد منطقة اليورو لكنها سرعان ما تعافت».

وسجلت بورصات باريس تحسنا بحوالي 2,40% وفرانكفورت بنحو 2,51% وميلانو بمقدار 2,06% أمام بورصة لندن التي سجلت ارتفاعا بنسبة 1,66% ومدريد بما قدره 1,11% بعد جلستين سجلتا هبوطا كبيرا.

وكانت المحكمة الدستورية الألمانية طلبت من البنك المركزي الأوروبي أن يوضح «خلال ثلاثة أشهر» سياسته لإعادة شراء الدين العام مما يؤثر على الدعم الكبير للاقتصاد في خضم تفشي فيروس كورونا المستجد.

وذكر المسؤول لدى بنك «ميرابو» فرع فرنسا،  فرديريك روزييه، أن «توترا» سجل في سوق السندات في حين أن الفارق بين معدل العائد على السندات الإيطالية لـ10 سنوات والمعدل الألماني للفترة نفسها زاد كثيرا الثلاثاء، ووضع المستثمرون في السندات جانبا مخاوف الأيام الأخيرة حول عودة الحرب التجارية بين الصين والولايات المتحدة، مراهنين على تحسن سعر النفط.

وتحسن القطاع النفطي بفضل ارتفاع سعر برميل برنت بحر الشمال تسليم يوليو متجاوزا 30 دولارا، وتحسن سهم «بريتيش بتروليوم» 6,09% و«رويال دوتش شل» 5,06%. وارتفع سهم «توتال» 7,94% رغم تراجع أرباح الشركة الفصلية بنسبة 99%.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط