لبناني على رأس تحالف «رينو-نيسان-ميتسوبيشي»

هادي زبليط خلال تقديم عرض حول السيارة الذاتية القيادة في مجموعة «رينو-نيسان»، 26 يونيو 2018. (فرانس برس).

اختار تحالف «رينو- نيسان - ميتسوبيشي» المهندس الفرنسي- اللبناني هادي زبليط، المكلّف حاليا بقطاع التطوير والابتكار في المجموعة الفرنسية - اليابانية، ليكون أمينه العام الجديد، حسب ما علمت «فرانس برس» من مصدر مطلع، بما يؤكد معلومات نشرتها صحيفة «لوفيغارو».

وبدأ زبليط، وهو خريج جامعة «بوليتكنيك وانستيد»، مسيرته في مجموعة رينو العام 1994، قبل التحاقه العام 2000 بـ«بوستن كونسالتينغ غروب».

أقرأ أيضا السماح لـ«كارلوس غصن» بالتحدث مع زوجته بعد حظر دام ثمانية أشهر

وعاد زبليط إلى «رينو» العام 2017، ليصبح منذ مارس 2018 مدير التطوير التجاري للتحالف، وكان مكلفا بالأخص بالشراكات في قطاعات التكنولوجيات الحديثة وخدمات النقل والابتكار.

وسيكون زبليط مكلفا بتنسيق مشاريع التعاون الصناعي الجديدة التي أعلن عنها الشركاء الثلاثة، أمس الجمعة، مع التطلع إلى تحسين الفعالية التشغيلية والإيرادات.

ويأتي قرار تعيين زبليط الذي يبلغ 49 عاما، والعضو في اللجنة التنفيذية لمجموعة «رينو»، ليمثل انطلاقة جديدة للتحالف الذي أُصيب بشلل منذ عام؛ بسبب المشكلات القضائية التي لاحقت رئيسه السابق كارلوس غصن.

ومنذ العام 2018، تلاحق غصن اتهامات بالفساد على خلفية اكتشاف فريق من المديرين التنفيذيين في شركة «نيسان»، كانوا يعملون من دون علم غصن، أن منزل الأخير في بيروت وغيره من الأملاك دفعت قيمتها شركة نيسان باستخدام شبكة من «الشركات الوهمية» حسب «فرانس برس».

وقضى غصن، البالغ من العمر 65 عامًا، 130 يومًا في السجن بعدما أوقف في مطار طوكيو قبل أكثر من عام. وأفرج عنه لاحقا بكفالة قبيل محاكمة يرجح أن تجري الربيع المقبل. وينفي غصن بشدة جميع التهم الموجهة إليه، ويشير إلى أن المدعين والمحققين من «نيسان» تصرفوا بشكل غير قانوني خلال التحقيقات المرتبطة بقضيته.

المزيد من بوابة الوسط