بريطانيا تعاني نقصًا في العمالة بسبب «بريكست»

أعلن معهد «تشارترد للأفراد والتنمية» أن الشركات البريطانية تعاني صعوبة في ملء الوظائف الشاغرة بسبب التدني في أعداد المواطنين الأوروبيين الراغبين بالمجيء إلى المملكة المتحدة بعد تصويت البريطانيين لصالح الخروج من الاتحاد الأوروبي (بريكست).

وأجرى المعهد دراسة، نشرت نتائجها «فرانس برس» اليوم الاثنين، وجاء فيها أن النمو في عدد الأوروبيين في سوق العمل انخفض إلى 30 ألف عامل فقط، أي النصف، في الربع الأخير من العام 2016.

ويوجد حوالي 2.26 مليون مواطن أوروبي يعملون حاليًا في بريطانيا. ويرى المعهد أن «الانخفاض في الموارد البشرية الأوروبية قد يزيد من صعوبات التوظيف هذا العام».

ومن بين القطاعات التي تتأثر بنقص عدد الأوروبيين في بريطانيا، قطاع البيع بالتجزئة والجملة، وفي الفنادق والمطاعم، ومؤسسات الصحة والخدمات الاجتماعية التي توظف الكثير من العمال الأوروبيين.

وسبق أن أعلنت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي، التي من المتوقع أن تبدأ إجراءات الطلاق مع الاتحاد الأوروبي قبل نهاية مارس المقبل، أنها تريد أن تضمن حقوق المواطنين الأوروبيين الذين يعيشون حاليًا في بريطانيا، لكن الشكوك حول ما قد يستتبع ذلك أو أن يتم فرض قيود على التأشيرات أمور تدفعهم إلى التفكير بالرحيل، بحسب «فرانس برس».

المزيد من بوابة الوسط