أوباما وميركل يدعوان إلى توقيع اتفاق التجارة عبر الأطلسي

دعا الرئيس الأميركي باراك أوباما والمستشارة الألمانية أنغيلا ميركل إلى إبرام اتفاق التجارة الحرة عبر الأطلسي، مؤكدين أنه لا يمكن العودة إلى حقبة ما قبل العولمة.

ووصف أوباما ميركل بأنها «على الأرجح أقرب شركائي الدوليين خلال السنوات الثماني الماضية»، بحسب «فرانس برس».

ونشر أوباما وميركل مقالاً مشتركًا لهما، دعا خلاله إلى سوق اقتصادية ذات مسؤولية اجتماعية، وإلى علاقات تجارية عالمية حرة وعلاقات أوثق بين الولايات المتحدة وألمانيا.

وكتبا: «لن تكون هناك عودة إلى عالم ما قبل العولمة»، وقالا إن على الألمان والأميركيين أن يغتنموا الفرصة «لإعادة صياغة العولمة لتتماشى مع قيمنا وأفكارنا (...) من واجبنا إزاء شركاتنا ومواطنينا ومجمل العالم بالفعل أن نوسع ونعمق تعاوننا».

وشددا على ضرورة توقيع اتفاق التجارة الحرة بين الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة الذي واجه احتجاجات في أوروبا. وقالا إن «التجارة والاستثمار يرفعان مستويات المعيشة»، وأن أصحاب الأعمال والموظفين الأميركيين والألمان، والمستهلكين والمزارعين سيستفيدون من مثل هذا الاتفاق.

ووصل أوباما إلى برلين مساء الأربعاء، حيث التقى ميركل في آخر زيارة له إلى أوروبا وبعد أسبوع من انتخاب الجمهوري دونالد ترامب رئيسًا للولايات المتحدة، ومن المقرر أن يغادر ألمانيا مساء الجمعة.