فيلم يتناول قصة عاطل يفوز بـ«السعفة الذهبية»

حصل المخرج البريطاني كين لوتش على جائزة «السعفة الذهبية» في مهرجان «كان» 2016 عن فيلم «آي، دانييل بلايك» الذي يتناول قصة عاطل عن العمل يضطر إلى طلب مساعدات اجتماعية.

وندد لوتش الذي يحتفل الشهر المقبل بعيد ميلاده الثمانين بالأفكار «النيوليبرالية التي قد تقودنا إلى الكارثة».

وأضاف: «العالم الذي نعيش فيه، في وضع خطر. نحن على مشارف مشروع تقشف تقوده أفكار نسميها نيوليبرالية قد تقودنا إلى الكارثة»، وفق «وكالة الأنباء الفرنسية».

ومضى يقول: «هذه الممارسات النيوليبرالية أوقعت في البؤس ملايين الأشخاص من اليونان إلى البرتغال مع أقلية صغيرة تحقق الثروات بطريقة مشينة».

وهي المرة الثانية التي يفوز بها المخرج المتمرد بجائزة «السعفة الذهبية».

وقال بعدما حذر من عودة اليمين المتطرف: «يجب أن نؤكد أن ثمة عالمًا آخر ممكنًا وضروريًّا». وقال بالفرنسية لدى تسلمه الجائزة: «شكرًا لكم جميعًا. شكرًا لفريق الفيلم بكامله، للكاتب والمنتجة والمصور والجميع، شكرًا».

وسبق لكين لوتش أن فاز بست جوائز في مهرجان «كان». ونال جائزة«السعفة الذهبية» العام 2006 عن فيلم «ذي ويند ذات شيكس ذي بارلي».