رحيل الكاتب الباكستاني انتظار حسين

توفي الكاتب الباكستاني، انتظار حسين، الذي كان مَن أول المؤلفين بلغة الأوردو الذين حققوا شهرة عالمية، الثلاثاء عن 92 عامًا.

وكان حسين كاتبًا غزير الإنتاج وخاض أنواعًا أدبية عدة وأصدر كتبًا مختلفة جدًّا مثل رواية «باستي» ومجموعة الأقصوصات «ذي ووتر سبيريت» أو الملحمة التاريخية «ذي ديث أوف شهرزاد»، وفقًا لوكالة الأنباء الفرنسية.

وُلد انتظار حسين في السابع من ديسمبر العام 1923 في ديباي في الهند وهاجر في العام 1947 إلى باكستان التي كانت أُنشئت حديثًا وهي تجربة غيَّرت حياته، وقد رواها بعد نحو خمسين عاما في كتابه «ذي فيرست مورنينغ».

وكان يعشق اللغة الفرنسية ويتقنها، وقد ترجم إلى الأوردو، لغة باكستان الوطنية، أعمال مؤلفين معاصرين مثل جان بول سارتر وألبير كامو وأندريه جيد.

وقلد في سبتمبر 2014 وسام الفنون والآداب من رتبة ضابط لأنه «مدافع كبير عن الحوار بين الأدب الحديث في باكستان والأدب المعاصر في فرنسا».

وقال الكاتب مونو بهاي: «إن انتظار حسين كان أديبًا كبيرًا وسيترك فراغًا كبيرًا في الأوساط الأدبية في شبه القارة الهندية سيستمر لقرون».