نصف مليار يورو من ألمانيا لدعم تراث بيروت

سيدة في موقع انفجار مرفأ بيروت، في العاصمة اللبنانية في 4 سبتمبر 2020 (أ ف ب)

دعمًا لمبادرة يونيسكو «لبيروت»، تسهم ألمانيا بنحو 500 ألف يورو،  لتدعيم وحماية 12 مبنى مهددًا بالانهيار، عقب الانفجارين اللذين وقعا في 4 أغسطس في مرفأ العاصمة اللبنانية.

ووقَّع الممثل الدائم لألمانيا لدى اليونيسكو اتفاقًا في هذا الشأن في 25 نوفمبر في مقر المنظمة، حسب «اليوم السابع»، السبت.

وسبق أن التقت أودري أزولاي مديرة منظمة اليونيسكو، نائبة وزير الخارجية الألماني ميشيل مونتفيرنغ، التي أشارت إلى أن «اليونيسكو كانت من أولى المنظمات الدولية التي وقفت إلى جانب لبنان وسكان بيروت بعد الانفجار، حيث حشدت المجتمع الدولى ودعمت عملية إعادة المدينة إلى سابق عهدها من خلال الثقافة والتعليم».

وتابعت: «تفخر ألمانيا بدعم الجهود التي تبذلها اليونيسكو من أجل إعادة بيروت إلى سابق عهدها وإعادة إعمارها من خلال مبادرة لبيروت».

وألحقت هذه الكارثة الضرر بقرابة 8 آلاف مبنى، من بينها 640 بناء له قيمة تراثية، وهناك 80 مبنى تراثيًّا في حالة حرجة.

ومن حينها، استهلت أعمال تدعيم الهياكل وحمايتها من العوامل الجوية، بغية الحفاظ عليها من الانهيار، وتقع المباني الاثنا عشر التي ستستفيد من المساهمة الألمانية، في قطاعي الرميل والمدور المجاورين للمرفأ، وهي من بين أكثر الأبنية المهددة بالانهيار، حيث حددتها اليونيسكو بالتنسيق مع المديرية العامة لللآثار في لبنان.

المزيد من بوابة الوسط