مهرجان «القاهرة السينمائي الدولي» يكشف القائمة الكاملة لأعضاء لجان تحكيم دورته الجديدة

يقام المهرجان في الفترة من 2 وحتى 10 ديسمبر المقبل (خاص لـ بوابة الوسط)

أعلن مهرجان «القاهرة السينمائي الدولي» القائمة الكاملة لأعضاء لجان تحكيم مسابقات وجوائز الدورة الـ42، التي تقام خلال الفترة من 2 إلى 10 ديسمبر المقبل، بدار الأوبرا المصرية، ويعرض خلالها 83 فيلمًا من 43 دولة، من بينها 20 فيلمًا في عروضها العالمية والدولية الأولى.

يرأس لجنة تحكيم المسابقة الدولية، المخرج والسيناريست الروسي أليكساندر سوكوروف، الذي يعد أحد أبرز المخرجين المعاصرين في روسيا. وقد عرضت أفلامه في أغلب المهرجانات الكبرى مثل «كان» و«برلين» و«فينيسيا». وحصل فيلمه «فاوست» على «الأسد الذهبي» لمهرجان «فينيسيا» العام 2011.

وتتكون اللجنة من المخرج والكاتب والفنان البصري البرازيلي كريم إينوز، الذي فازت أفلامه بعديد الجوائز في جميع أنحاء العالم، ومنها جائزة قسم «نظرة ما» في مهرجان «كان السينمائي» العام 2019 عن فيلمه «الحياة الخفية ليورديس جوسماو»، والمخرج الألماني برهان قرباني، الذي حازت أفلامه القصيرة على عديد الجوائز الدولية، كما شاركت أفلامه الطويلة في المهرجانات الكبرى منها «برلين».

تضم اللجنة الدولية أيضًا، المنتج السينمائي المصري جابي خوري، الرئيس التنفيذي لشركة «أفلام مصر العالمية»، التي أسسها المخرج المصري الراحل يوسف شاهين العام 1972، والممثلة المصرية لبلبة، التي بدأت العمل في مجال السينما منذ كان عمرها 5 سنوات، وخلال مسيرتها قدمت بطولة 85 فيلمًا، وحصلت على عديد الجوائز كأحسن ممثلة. أيضًا تنضم للجنة الكاتبة والممثلة المكسيكية نايان جونزاليز نورفيند، التي فازت بجائزة أحسن ممثلة في عدد من المهرجانات الدولية.

وأخيرًا، المخرجة الفلسطينية نجوى نجار، التي كتبت وأخرجت وأنتجت أكثر من 12 فيلمًا حازت معظمها جوائز والاستحسان النقدي.

اقرأ أيضا: مهرجان «القاهرة السينمائي» يكرم السيناريست البريطاني كريستوفر هامبتون

أما أعضاء لجنة تحكيم مسابقة «آفاق السينما العربية»، فتضم الممثلة المصرية يسرا اللوزي، التي بدأت مشوارها السينمائي بالعمل مع المخرج الكبير يوسف شاهين في فيلم «إسكندرية نيويورك»، قبل أن تبدأ مشوارها الاحترافي بالسينما العام 2008، والمخرج والمنتج الإماراتي علي مصطفى، الذي فاز فيلمه القصير «تحت الشمس» بجائزة أفضل فيلم في الإمارات العام 2006، بالإضافة إلى الممثلة والمؤلفة والمخرجة اللبنانية زينة دكاش، التي فاز فيلمها الوثائقي «12 لبناني غاضب»، على جائزة «المهر» لأفضل فيلم وثائقي وجائزة اختيار الجمهور في مهرجان «دبي السينمائي» العام 2009.

وتضم لجنة تحكيم مسابقة «أسبوع النقاد الدولي»، المخرج الصربي إيفان إيكتش، الذي فازت أفلامه بعديد الجوائز في المهرجانات السينمائية، كما عرض فيلمه «واحة» للمرة الأولى في الدورة الأخيرة لمهرجان «فينيسيا»، والممثل المصري محمد فراج، الذي بدأ حياته المهنية كممثل في مسرح الجامعة العام 2000، وخلال مسيرته حصل على عديد الجوائز، وأخيرًا، الناقدة السينمائية الفلسطينية - الأردنية علا الشيخ، وهي مبرمجة أفلام لعدد من المهرجانات السينمائية.

اقرأ أيضا: 10 أفلام مصرية في مهرجان «القاهرة السينمائي الدولي»

في حين تتكون لجنة تحكيم مسابقة «سينما الغد الدولية للأفلام القصيرة» من المخرج والمبرمج السويسري تيزيان بوشي، الذي شاركت أفلامه القصيرة في عدد من المهرجانات السينمائية الدولية، وحالياً يقوم بأعمال المونتاج لأول أفلامه الروائية «ليلوت»، والممثلة المصرية ريهام عبدالغفور، التي بدأت مسيرتها في الدراما التلفزيونية، قبل أن تنطلق في السينما العام 2002 بالمشاركة في فيلمي «سحر العيون»، و«صاحب صاحبه»، وخلال مسيرتها حصلت على عديد الجوائز، وأخيرًا، الممثلة والمخرجة والمنتجة التونسية أنيسة داود، التي عرفت في بدايتها كممثلة قبل أن تتجه للإنتاج ثم الإخراج. من أفلامها الوثائقي الطويل «نساءنا في السياسة والمجتمع»، والفيلم القصير «أفضل يوم على الإطلاق» الذي افتتح قسم نصف شهر المخرجين في مهرجان «كان السينمائي» الحادي والسبعين.

أما لجنة تحكيم أفضل فيلم عربي، فتضم المخرج والكاتب المغربي محسن البصري، الذي شارك في كتابة «عملية الدار البيضاء»، قبل أن يخرج فيلمه الروائي الأول «ليه ميكرينتس»، والمخرج والمنتج السوداني محمد العمدة، الذي عين رئيساً للبرمجة السينمائية في مصنع الفيلم السوداني، ومن أفلامه «ستموت في العشرين»، الفائز بجائزة «أسد المستقبل» في مهرجان «فينيسيا»، بالإضافة إلى المخرجة والمنتجة الفلسطينية مي عودة، من أفلامها كمنتجة «200 متر»، الذي اختارته الأردن لتمثيلها في المنافسة على «أوسكار» أفضل فيلم أجنبي.

اقرأ أيضا: 16 فيلما في عروضها العالمية الأولى بمهرجان «القاهرة السينمائي الدولي»

وتتكون لجنة تحكيم جائزة «الاتحاد الدولي لنقاد السينما» (فيبريسي) من الناقد والباحث السينمائي المصري ياقوت الديب، الذي يكتب في عديد المجلات الفنية وصفحات الجرائد المتخصصة، والناقدة السينمائية الأوكرانية إيلينا روباشيفسكا، التي عملت كمخرجة وكاتبة سيناريو، وهي أيضاً منسقة برنامج «أوكو الدولي للأفلام الإثنوغرافية»، والناقد والكاتب والمنتج والمونتير السوديي أندريس إ. لارسون، الذي عمل سنوات كرئيس تحرير للمجلات الثقافية، ووضع الموسيقى التصويرية لفيلم «ممر الحديقة» الفائز بجائزة «غولد باغ» (المعادل السويدي لجوائز الأوسكار) العام 2018.

المزيد من بوابة الوسط