أغان شعبية لتوعية شعب قيرغيزستان اقتصاديا

الموسيقى الشعبية للتوعية على الاقتصاد في قيرغيزستان (أ ف ب)

في سابقة مثيرة للجدل، كلف البنك المركزي في قيرغيزستان فنانين شعبيين مشهورين الغناء حول التضخم وأسعار الفائدة، ويأتي ذلك ضمن حملة تهدف إلى تحسين الثقافة العامة في هذا الشأن.

وفي الإعلان الأول الذي يعرض على التلفزيون والإنترنت، يعزف المغني ومؤلف الأغاني الشهير، بيان أخماتوف، على آلة شبيهة بالعود تسمى «كوموز»، فيما يثني على جهود البنك المركزي لخفض التضخم، في هذه الدولة الواقعة في آسيا الوسطى، حسب «فرانس برس».

ويقول في مقطع من الأغنية، التي يؤديها وهو يضع قبعة تقليدية بالأبيض والأسود ويرتدي سترة مطرزة: «من دون هذا (البنك) كان اقتصادنا سينهار».

وأوضح البنك في بيان أنه اختار مغنين شعبيين ليشاركوا في سلسلة مؤلفة من خمسة إعلانات؛ لأنه يريد أن يصل إلى الجمهور من خلال «قنوات تقليدية». وأضاف: «ليس من السهل بالنسبة إلى شخص عادي أن يفهم عمل البنك المركزي».

وتعد معدلات الفائدة المرتفعة التي تتجاوز ٢٠% على القروض مصدرًا رئيسيًّا لعدم رضا الشعب في هذا البلد الذي تعيش فيه غالبية مسلمة ويعتبر ثاني أفقر الجمهوريات الـ١٥ التي نشأت عقب انهيار الاتحاد السوفياتي.

وأشار البنك المركزي إلى أن الإعلانات لن تساهم فقط في إطلاع الناس على أسعار الصرف والسياسات النقدية، بل أيضًا ستقدم نصائح حول التدبير المنزلي وموازنات الأسر.