علي بن جابر: البيروقراطية قد توقف صدور جريدة «برنيق»

رئيس مجلس إدارة مؤسسة برنيق للصحافة والإعلام علي بن جابر. (أرشيفية: الإنترنت)

قال رئيس مجلس إدارة مؤسسة برنيق للصحافة والإعلام، علي بن جابر، إن جريدة «برنيق» قد تتوقف عن الصدور «نتيجة للبيروقراطية التي تمارسها بعض الجهات الحكومية تجاه الجريدة».

وأوضح علي بن جابر لـ«بوابة الوسط» الجمعة أن «طاقم الصحيفة بالكامل يعمل لعدة سنوات دون مكافآت ولم تصرف لهم حتى مرتباتهم عن الفترة من أول العام 2011 وحتى منتصف العام 2013».

وأضاف: «ما زالت مرتبات 29 شهرا جاهزة للصرف في وزارتي الثقافة والمالية بطرابلس، لكنها موقوفة بسبب موقف صحيفة برنيق وانتمائها لصالح إرادة الشعب الليبي».

ولفت علي بن جابر إلى أن بعض الجهات الحكومية «تضع عراقيل تمنع حصولنا على مستحقاتنا لدى الجهات التي نتعامل معها بسبب إجراءات إدارية تفترض أن الصحيفة مؤسسة ربحية أو تجارية، رغم أن جريدة برنيق من الناحية القانونية يفترض أنها تابعة لوزارة الثقافة والمجتمع المدني وحاليا تتولى الإشراف على الصحيفة وإصدارها مؤسسة برنيق للصحافة والإعلام، وهي مؤسسة مجتمع مدني غير هادفة للربح ويفترض أنها معفية بحكم القانون من الضرائب عن الدخل».  

وأشار علي بن جابر إلى أن «جريدة برنيق قد تتوقف عن الصدور ليس بسبب عدم القدرة على الصدور، ولا بسبب عدم وجود التمويل اللازم، وإنما بسبب بيروقراطية وتعنت مسؤولين معينين، ولدوافع قد تكون قانونية أو غير معروفة الهدف والغاية، لكن الواضح فقط أننا في طريقنا للتوقف، وليس أمامنا إلا تقديم الاعتذار لمن وعدناهم بالاستمرار وعدم التوقف، وفاء منا لزميلنا الشهيد مفتاح بوزيد ولقراء وأحباء برنيق الذين كانوا خير سند لنا طوال تسع سنوات».

يذكر أن رئيس تحرير جريدة «برنيق» مفتاح بوزيد اغتاله إرهابيون، يوم الإثنين 26 مايو 2014، بشارع جمال بالقرب من فندق تبستي في مدينة بنغازي.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط