الجسمي يغني في ختام مهرجان موازين

الجسمي يغني في ختام مهرجان موازين (فيسبوك)

أسدل الستار على الدورة الثامنة عشرة لمهرجان موازين إيقاعات العالم في المغرب السبت بعدد من الحفلات الغنائية والموسيقية، كان أبرزها حفل المغني الإماراتي حسين الجسمي.

وقوبل الجسمي بترحيب كبير من الجمهور لدى صعوده مسرح النهضة المخصص للموسيقى الشرقية في المهرجان، وعلى مدى ساعة ونصف قدم مجموعة من أشهر أعماله استهلها بأغنية «بحر الشوق» وبعدها أغنية من التراث الأندلسي المغربي أهداها لطفلة مريضة بالسرطان، وفقًا لوكالة رويترز.

وسبق حفل الجسمي حفل آخر على مسرح النهضة أيضًا للمغنية المغربية الشابة زينب أسامة ابنة مدينة الدار البيضاء.

وأقيم بالتزامن عدد من الحفلات في إطار اليوم الختامي للمهرجان على مسارح السويسي وأبو رقراق ومحمد الخامس وشاطئ سلا وموقع شالة التاريخي.

والمهرجان الذي أُسس في 2001 هو من أكبر الأحداث الموسيقية التي تنظمها المغرب سنويًا وأكثرها حضورًا من الجماهير المغربية والعربية.

المزيد من بوابة الوسط